جنايات الجيزة تحيل أوراق 5 متهمين بقتل شرطى بـ 6 اكتوبر للمفتى

جنايات الجيزة تحيل أوراق 5 متهمين بقتل شرطى بـ 6 اكتوبر للمفتى
كتب -

الجيزة – ولاد البلد:

قررت محكمة جنايات الجيزة؛ في جلستها المنعقدة، اليوم السبت، بمعهد أمناء الشرطة في طرة، برئاسة المستشار معتز خفاجى؛ إحالة أوراق 5 متهمين من أصل 7 متهمين، إلى مفتي الديار المصرية لاستطلاع الرأي الشرعي في شأن إصدار حكم بإعدامهم، وفى قضية اتهامهم بارتكاب جرائم “تشكيل خلية إرهابية، وإطلاق النيران على أفراد قوة تأمين كنيسة العذراء بمدينة أكتوبر، وقتل شرطي، وتخطيطهم لاستهداف أفراد القوات المسلحة والشرطة والأقباط واستحلال أموالهم”.

وحددت المحكمة جلسة 20 سبتمبر المقبل للنطق بالحكم في شأن جميع المتهمين، فور ورود تقرير المفتى بالرأى الشرعى.

وكانت النيابة العامة قد أسندت إلى المتهمين أنهم “شكلوا خلية إرهابية كانت تستهدف أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة بعمليات إرهابية، علاوة على تخطيطهم لاستهداف المسيحيين واستحلال أموالهم والسطو المسلح عليها، وأن المتهمين قد بدأوا أنشطتهم الإرهابية منذ شهر أكتوبر من العام الماضي”.

والمتهمون هم كل من: محمد إبراهيم فتحي محمد “كنيته أبو أنس”-27 سنة، نقاش، محبوس احتياطيا-، ووليد حافظ مهران عبد الرحمن “كنيته خطاب”- 34 سنة، عاطل، محبوس احتياطيا-، ومحمد أحمد حسن عبده “كنيته أبو خطاب”- 27 سنة، عامل، هارب-، محمد عبدالحميد إبراهيم “كنيته أبو القعقاع”-21 سنة، سائق، محبوس احتياطيا-، وأحمد سعد محمد “شهرته أحمد الصغير”، هارب، وأحمد محمد فؤاد عبد الرحمن “كنيته أبو يوسف- 35 سنة، مسؤول تطبيقات نظم معلومات، محبوس احتياطيا-، وإبراهيم أحمد صادق إبراهيم، هارب.

وجاء بتحقيقات النيابة العامة “إن المتهمين ارتكبوا الجرائم المسندة إليهم في غضون الفترة من شهر أكتوبر 2013 وحتى 28 يناير 2014 بمدينة 6 أكتوبر.

وذكر قرار الاتهام “إن المتهمين: الأول والثالث والرابع والخامس والسادس قتلوا؛ عمدا مع سبق الإصرار؛ المجني عليه محمد طه السيد – رقيب شرطة بقسم شرطة ثان أكتوبر- بأن عقدوا العزم وبيتوا النية على قتل من يعترض تنفيذ مخططهم المتمثل في السطو المسلح على أحد محال المصوغات الذهبية المملوك لأحد أبناء الديانة المسيحية, وأعدوا لهذا الغرض أسلحة نارية (بندقية آلية وبندقية خرطوش ومسدس عيار 6 مم وفرد روسي).

وجاء بقرار الاتهام “إن المتهمين ما أن شاهدوا رقيب الشرطة المجني، حتى أطلق المتهم الأول صوبه وابلا من النيران باستخدام السلاح الناري الذي بحوزته “بندقية آلية” حال وجود باقي المتهمين بمسرح الجريمة يشدون من أزره، قاصدين من ذلك إزهاق روحه، فأحدثوا به الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريحية والتي أودت بحياته، وكان ذلك تنفيذا لغرض إرهابي.