جلسة صلح تنهى خصومة ثارية بين عائلتى كامل وعبد السلام بالمنيا

جلسة صلح تنهى خصومة ثارية بين عائلتى كامل وعبد السلام بالمنيا
كتب -

المنيا – محمد المنياوى:

شهد اللواء صلاح الدين زيادة، محافظ المنيا، جلسة صلح أقيمت بين عائلتى إبراهيم كامل وحفظى عبد السلام، بقرية العروس بمركز دير مواس، بحضور عدد من القيادات الشعبية والأمنية والدينية والعمد والمشايخ بالقرية والقرى المجاورة.

وهنأ المحافظ، فى كلمته، العائلتين على هذا الصلح، الذى يعبر عن الروح الطيبة التى يتمتع بها المصريون، كما قدم الشكر لكل من ساهم فى هذا الصلح، وخاصة رجال الدين ومسؤولى لجنة المصالحة، مؤكدا على ضرورة إعلاء قيم التسامح والمحبة والرحمة، خاصة ونحن فى أيام شهر رمضان المعظم، مُوضحًا أن المحافظة لا تدخر جهدًا فى إتمام مساعى الصلح وإنهاء كل الخصومات الثأرية بالمحافظة، لأن نشر الأمن من أهم العوامل التى تساعد على زيادة التقدم ودوران عجلة الإنتاج.

كما تحدث المحافظ حول دور المرأة فى المجتمع، مؤكدًا قدرتها على القيام بدور هام فى نبذ الخلافات والعنف، ونشر ثقافة التسامح بين أفراد المجتمع، وقدم المحافظ التعازى لوالدة الطفل المتوفى، الذى راح ضحية الخلاف بين العائلتين.

وكانت الصراعات قد استمرت بين العائلتين لأكثر من 5 سنوات، خلفّت وراءها طفل قتيل وأكثر من 10 مصابين حتى العام الماضى، إلى أن تدخلت لجنة الصلح العرفية لإنهاء الخصومة بين الطرفين.