جامعة بورسعيد تحتفل بإقالة رئيسها بمشاركة أحزاب وقوى سياسية

جامعة بورسعيد تحتفل بإقالة رئيسها بمشاركة أحزاب وقوى سياسية
كتب -

بورسعيد – محمد الحلواني:

استقبل، أعضاء هيئة التدريس بجامعة بورسعيد، اليوم الأحد، خبر إقالة رئيس الجامعة الدكتور، عماد عبد الجليل، وتعيين الدكتور عاطف علم الدين، رئيسًا جديدًا للجامعة، بالاحتفال أمام مقر المبني الإداري بالجامعة، على أنغام السمسمية، وذلك بمشاركة عدد من الأحزاب والقوى السياسية بالمحافظة.

يذكر، أن الدكتور جمال زهران، أستاذ العلوم السياسية بجامعة بورسعيد، قد أكد، أمس، أن المستشار عدلي منصور، رئيس الجمهورية المؤقت، وقع على قرار إقالة الدكتور عماد عبد الجليل، رئيس جامعة بورسعيد، والمنتمى لجماعة الإخوان.

وكان، أعضاء هيئة التدريس بجامعة بورسعيد، قد أعلنوا اعتصامهم، الأحد الماضى، للمطالبة بإقالة رئيس الجامعة، الدكتور عماد عبد الجليل، بسبب انتمائه لجماعة الإخوان، وأيضًا لتردي الجامعة علميًا وبحثيًا وإداريًا وماليًا، حسب قولهم.

شارك في الاحتفال عدد من الأحزاب، منها حزب التجمع والوفد والمصريين الأحرار والدستور ، وبعض الشخصيات العامة، منها، البدري فرغلي، عضو مجلس الشعب السابق.

من جانبه، طالب الدكتور، جلال سلام، وكيل كلية التجارة، برفع الظلم عن جميع ضحايا الرئيس السابق للجامعة، من الإداريين والهيئة المعاونة وأعضاء هيئة التدريس، وتحسين نادي الجامعة المهمل حتى يتم التواصل الاجتماعي بين العاملين بالجامعة، و تحسين العملية التعليمة، وتعديل اللوائح المالية لتحقيق العدالة لجميع العاملين بالجامعة وتحسين المباني التعليمة وتطوير المعامل، ووضع الجامعة على المسار الصحيح.

وأضاف، الدكتور ياسر الناغي، أحد منظمي اعتصام أعضاء هيئة التدريس، أن الاحتفال يمثل تتويجًا لمجهود أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعة الذين شاركوا في الاعتصام طوال فترة إقامته، مضيفًا بأنه ينتظر من الدكتور، عاطف علم الدين، اتخاذ الإجراءات التنظيمية العادلة لإعادة تشكيل هيكل الجامعة وتعديل مسارها.

وأوضح، تامر خميس، المتحدث الإعلامي باسم حزب الوفد، أن الضغط الشعبي من الأساتذة والإدرايين والأحزاب السياسية والشارع السياسي، نجم عنه التخلص من عماد عبد الجليل، على حد وصفه، مؤكدًا على أن النضال سيستمر من أجل تطهير أى مؤسسة يرأسها أي إخواني، لافتًا إلى ضرورة تطهير نقابة المعلمين أيضًا من عناصر الإخوان.

وقال محمد عبده، أمين شباب حزب التجمع، أن الاحتفال اليوم جاء بعد إقالة رئيس الجامعة الاخواني، مؤكدًا على أنه ينتظر من رئيس الجامعة الجديد، العمل الجاد لرفع مكانة الجامعة بين جامعات مصر والعالم العربي.