جامعة الإسكندرية والأكاديمية العربية يضعان خطة للبحث العلمى حتى 2050

جامعة الإسكندرية والأكاديمية العربية يضعان خطة للبحث العلمى حتى 2050
كتب -

الإسكندرية – هبة حامد:

بحث الدكتور أسامة ابراهيم، رئيس جامعة الإسكندرية، والدكتور إسماعيل عبد الغفار، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى، اليوم الأحد، سبل تطوير دعم البروتوكولات والاتفاقيات العلمية التى وقعتها الجامعة والأكاديمية خلال الفترة الماضية، وذلك بمقر الأكاديمية البحرية بأبى قير.

حضر اللقاء اللواء طارق المهدى، محافظ الاسكندرية، والذى طالب المؤسسات العلمية فى المحافظة بالتعاون لوضع خطط وحلول مبتكرة للمشكلات التى تعانى منها المحافظة والاستفادة من المناطق الحضرية، كمصادر دخل يمكن أن تسهم فى إيجاد فرص عمل حقيقية يمكن طرحها للاستفادة منها.

من جانبه، أشار رئيس جامعة الإسكندرية، إلى أن هذا الاجتماع يمثل باكورة تعاون حقيقى بين مؤسسات المحافظة، داعياً إلى إنشاء اتحاد للجامعات السكندرية يضم جامعة الاسكندرية والأكاديمية العربية وجامعة سنجور، للتعاون فى المجالات العلمية والبحثية وخدمة المجتمع، كما دعا إلى انضمام باقى الجهات العلمية المتميزة بالإسكندرية كالجامعة اليابانية ومدينة الأبحاث العلمية والمكتبة للاشتراك فى هذا الاتحاد للاستفادة من نقاط التميز لدى كل جامعة، وتحقيق التكامل فيما بينهم، بما يحقق الاستغلال الأمثل للموارد البشرية لخدمة المحافظة والوطن ككل.

بينما أكد، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، على أن سعي الجانبين في التعاون فيما بينهما كان مثمرًا، مؤكداً على أن الأكاديمية تسعى خلال الفترة القادمة الى التعاون مع جامعة الإسكندرية، والانطلاق إلى تعليم متميز وإعداد كوادر بشرية متميزة تسهم فى إعاده بناء الوطن، لافتًا إلى وجود تعاون مستقبلي مع جامعة الإسكندرية لوضع خطط طويلة المدى حتى عام 2050.

كذلك ناقش الاجتماع بين رئيسي الجامعة والأكاديمية، التعاون بين كلية السياحة والفنادق بجامعة الاسكندرية، وكلية الإدارة والتكنولوجيا بالأكاديمية البحرية، قسم السياحة والفنادق، لمنح ماجستير مشترك فى إدارة السياحة والفنادق ودكتوراه مشتركة فى الدراسات السياحية والدراسات الفندقية.

وخلال الاجتماع الذي عقد بحضور محافظ الإسكندرية، تمت الموافقة على اقتراح إعداد مجلة علمية مشتركة بين الجماعة والاكاديمية لنشر الأبحاث العلمية المتميزة للباحثين، على أن تصدر بشكل دورى.

وتمت الموافقة أيضًا، على زيادة وتفعيل التعاون المشترك بين مركز ضمان الجودة بالجامعة ونظيره بالأكاديمية؛ خاصة فى مجال الدعم الفنى للكليات الراغبة فى التقدم للاعتماد وزيادة الدورات وورش العمل الخاصة بمعايير الجودة والاعتماد.