توقيع عقدين لربط مينائى الدخيلة والإسكندرية بالطريق الدولى بتكلفة 610 ملايين جنيه

توقيع عقدين لربط مينائى الدخيلة والإسكندرية بالطريق الدولى بتكلفة 610 ملايين جنيه
كتب -

الإسكندرية – هبة حامد:

وقع اللواء بحري عادل ياسين، رئيس هيئة ميناء الإسكندرية، اليوم الأحد، عقدين؛ مع شركتين تابعتين للشركة القابضة لمشروعات الطرق والكبارى والنقل البرى إحدى شركات وزارة النقل؛ لإنشاء وصلات ربط حرة وكبارى لربط مينائى الإسكندرية والدخيلة بالطريق الساحلى الدولى، بإجمالى تكلفة 610 ملايين جنيه.

وقال رئيس هيئة الميناء، فى تصريحات صحفية، إن العقد الأول تضمن الاتفاق على إنشاء وصلة حرة لربط ميناء الإسكندرية؛ مدخل باب 54؛ بالطريق الساحلي الدولى،  بطول 2،7 كم، وعرض 17,5 متر، يشمل” 2″ حارتين لكل اتجاه، بالإضافة إلى اتجاه صعود لخدمة شارع المكس ومنطقة غرب المدينة، وفتحات نزول وصعود لخدمة ميناء الإسكندرية، وجسر ربط بطول 400 متر وبعرض 20 مترا.

وأكد، ياسين، أن المشروع سيعمل على  حل أزمة المرور والنقل فى الإسكندرية والتي وصلت إلى مرحلة خطيرة تهدد كفاءة نظام النقل وحركة خدمة ميناء الإسكندرية الذى يمر به 60% من تجارة جمهورية مصر العربية.

وأوضح، ياسين، أن المشروع الأول يهدف إلى نقل حركة الميناء والمنطقة الصناعية، والتي تصل إلى 2400 شاحنة يوميا حاليا؛ ومتوقع أن تصل إلى 3600 شاحنة؛ إلى خارج مدينة الإسكندرية مباشرة دون المرور بالمناطق السكنية التي لا تستوعب حركة النقل الثقيل التى تؤدى إلى حوادث يومية، وتوقف حركة المرور تماما في مناطق المكس والورديان، لافتا إلى أن تكلفة هذا المشروع 330 مليون جنيه، وستقوم بتنفيذ هذه الوصلة شركة النيل العامة للطرق والكباري وهي احدي شركات الشركة القابضة، ومدة تنفيذه 24 شهرا.

وأضاف رئيس هيئة ميناء الإسكندرية أن المشروع الثانى يتضمن إنشاء وصلة حرة لربط ميناء الدخيلة ومنطقة العجمي بالطريق الساحلي الدولي السريع، من خلال إنشاء وصلة مرور سريعة من الطريق الدولي إلى ميناء الدخيلة بطول 4.7 كم ، واصفا المشروع بأنه أحد المشروعات العاجلة اللازمة لحل أزمة المرور والنقل محافظة الإسكندرية، حيث  يمر بهذا الطريق 25% من تجارة جمهورية مصر العربية، لافتا إلى أن تكلفة المشروع 280 مليون جنيه، وستقوم بتنفيذه شركة النيل العامة لإنشاء الطرق، ومدة تنفيذه 24 شهرا، مؤكدا أن المشروع سيساهم في القضاء علي الزحام الذي يهدد أرواح قاطني المناطق السكنية المحيطة، وهى مناطق: الدخيلة والعجمي البيطاش غربا، ونقل حركة الميناء والمنطقة الصناعية والتي تصل إلى 3500 شاحنة يوميا حاليا، ومن المتوقع أن تصل إلى 5000 شاحنة إلى الطريق الدولي مباشرة دون المرور بالمناطق السكنية التي لا تستوعب حركة النقل الثقيل وتؤدى الى حوادث يومية وتوقف حركة المرور تماما في مناطق الدخيلة والعجمى.