توثيق مجموعة من النقوش العربية بسيناء بمركز الخطوط فى مكتبة الإسكندرية

توثيق مجموعة من النقوش العربية بسيناء بمركز الخطوط فى مكتبة الإسكندرية
كتب -

الإسكندرية– هبة حامد:

أعلن مركز دراسات الكتابات والخطوط عن توثيق مجموعة من النقوش العربية بسيناء، ونشرها بشكل علمى فى إطار مشروع “المكتبة الرقمية للنقوش والخطوط”.

وقالت شيرين القبانى، باحثة فى التاريخ، إن سيناء تزخر بالعديد من الأودية التى تعتبر متحفًا مفتوحًا لتطور الكتابة، وخاصة الحروف العربية بما تشمله من مجموعات من النقوش العربية الهامة جدًا والتى ترجع إلى النصف الأول من القرن الأول حتى الثالث عشر الهجرى، كما تشتمل على العديد من الخطوط الأخرى منها ما هو منقرض الآن كالخط النبطى والثمودى واليونانى القديم، لذا حرص مركز الخطوط على توثيق ما يقرب من 180 نقشًا عربيًا من القرن الأول حتى السادس الهجرى.

وقالت عزة عزت، مسؤول مشروع المكتبة الرقمية، إن مركز دراسات الكتابات والخطوط نشر من قبل أهم النقوش والكتابات الأثرية بسوريا، ووثق ما يقرب من 100 نقش من نقوش المغرب العربى والأندلس، التى تنوعت ما بين مساجد وشواهد قبور ونقود وتحف منقولة محفوظة داخل المتاحف المختلفة، إضافة لتوثيق نقوش قصور الحمراء.

 كما وثق الفريق البحثى بالمركز ما يزيد على 850 نقشًا أثريًا من منطقة مكة المكرمة، وهو أول توثيق رقمى لنقوش تلك المنطقة، وحظيت منطقة سلطنة عمان باهتمام الفريق البحثى القائم على المكتبة الرقمية، الذى وثيق ما يقرب من 90 نقشًا من النقوش الأثرية من مناطق متنوعة بالسلطنة.

يُذكر أن المكتبة الرقمية للنقوش والخطوط تعد سجلًا رقميًّا للكتابات الواردة على العمائر والتحف الأثرية عبر العصور، وتهدف إلى إتاحة دراسة النقوش والخطوط والكتابات فى العالم، منذ عصور ما قبل التاريخ حتى العصر الحالى فى جميع أنحاء العالم، للحفاظ على التراث الحضارى والتاريخى للآثار.