تواضروس: التعامل مع الأجهزة الحديثة خلى قلب الإنسان ينشف مابيحس

تواضروس: التعامل مع الأجهزة الحديثة خلى قلب الإنسان ينشف مابيحس
كتب -

الإسكندرية – مايكل سمير:

قال البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة المرقسية للأقباط الأرثوذكس، في عظته المسائية بكنيسة السيدة العذراء بمنطقة كيلوباترا، إن عظته تأتي في عيد التجلي، وهو عيد ظهور العذراء، وهو آخر الأعياد التي نحتفل بها في بداية السنة القبطية.

وأضاف: “عيد التجلي يفكرنا بالسماء، حيث ذهب السيد المسيح وتلاميذه إلى أعلى الجبل لينظروا للسماء فشاهدوا لمحة من السماء ومنظر جميل، منظر لا ينتهي، هو منظر أن السماء جميلة”.

وتابع: “خلي عينك على السماء، إحنا صحيح أمامنا أشغالنا وحياتنا على الأرض لكن فكرنا ونظرنا على السماء، وحياتنا على الأرض”.

وأردف: “الإنجيل هو دليلك للسماء، تقدر توصل بيه لأي مكان، فالسكة طويلة وصعبة من غير دليل، عايزة كتاب يعرفني الطريق، ليكون دليل ليا في السماء، بالتأكيد حتوه في السكة، في واحد بقى مفتحش الانجيل، وبيتفتح الموبايل والأيباد واللابتوب، إلا الإنجيل للأسف، حافظ على الكتاب المقدس جوه بيتك، فالكتاب المقدس مرشد ودليل”.

وشدد: “الخدمة وأعمال المحبة هي خطوة للسماء، خدمتك دعوة للسماء، كن حريصًا على أعمال المحبة، ولا قلبك ناشف ومش بتشعر بالآخر، كل عمل محبة إنت بتعمله هو دعوة للسماء، وبعدين بص ودور حواليك، أصبحنا في زمن صلب جاف، من كثرة الأجهزة الحديثة اللي بنستخدمها، صار قلب الإنسان ناشف، زمان كان الطفل يتفرج على شيء فيه دم أو مرعب يخاف، دلوقتي بيتفرج وهو مبسوط وبيضحك، الإنسان أصبح قلبه لا يشعر، تذكروا وتنبهوا يا أحبائي، لهذا الأمر، كتر تعاملكم مع الأجهزة والأدوات الحديثة، خلى قلب الإنسان ينشف مابيحسش”.