تواصل استمرار اعتصام اعضاء هيئة التدريس بجامعة بورسعيد

تواصل استمرار اعتصام اعضاء هيئة التدريس بجامعة بورسعيد
كتب -

بورسعيد – محمد الحلواني:

واصل أعضاء بهيئة التدريس بجامعة بورسعيد، اليوم الأربعاء، اعتصامهم أمام المبنى الإدارى للجامعة بمدينة بورفؤاد لليوم الرابع على التوالي، للمطالبة بعزل الدكتور عماد عبد الجليل رئيس الجامعة من منصبه.

وتناوب المعتصمون المرور على باقي أعضاء هيئة التدريس لشرح أسباب الاعتصام ومطالبه التي تتمثل في تطهير الجامعة من رئيسها الذي يقول خصومه إنه ينتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين. 

وكان المعتصمون قد رفضوا مبادرة من اللواء سماح قنديل، محافظ بورسعيد، والتي تقضي بفض الاعتصام في مقابل نقل مطالبهم إلى رئيس الوزراء. 

وكان عبد الجليل قد فاز في عام 2011 برئاسة جامعة بورسعيد بعد حصوله على 16 صوت مقابل 13 صوت حصل عليها منافسه عاطف علم الدين الذي كان يشغل وقتها منصب نائب رئيس الجامعة.

ووصف عبد الجليل في بيان له أمس الثلاثاء المعتصمين بأنهم قلة. وقال فى البيان الذى حصلت “ولاد البلد” على نسخة منه: “أمس الأول الأحد الموافق 16 مارس 2014، قام عدد قليل حوالي من 25 إلى 30 من أصل 4000 من السادة أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعة، وبالاستعانة بأشخاص من خارج الجامعة، بعمل ما أسموه إعتصام مفتوح أمام مبنى إدارة الجامعة ببورفؤاد حتى تتحقق المطالب”.

من ناحية أخرى، حرر أشرف العزبي المحامي والدكتور ناصر أحمد محمد، بكلية التربية الرياضية، بلاغا ضد رئيس جامعه بورسعيد اتهموه فيه باستخدام أتوبيسات جامعه بورسعيد في نقل المشاركين في اعتصام رابعة قبل فضه، علاوة على تمويل الاعتصام بالمال ووالتحريض ضد رافضي نظام الرئيس السابق محمد مرسي.