تهنئة ودعاية انتخابية.. لافتات مرشحى البرلمان تغزو سماء البحيرة فى عيد الفطر

تهنئة ودعاية انتخابية.. لافتات مرشحى البرلمان تغزو سماء البحيرة فى عيد الفطر
كتب -

البحيرة- محمود السعيد:

استغل مرشحون محتملون للبرلمان عيد الفطر فى الترويج لأنفسهم في البحيرة، عبر تعليق لافتات تهنئة بالعيد، بينما تحولت الساحات والميادين العامة إلى ملاهٍ للفقراء بينما فضل الاغنياء وأبناء الطبقة المتوسطة قضاء العيد فى حدائق الأنديه والشواطئ.

وكست سماء مدن المحافظة لافتات للمرشحين المحتملين للانتخابات البرلمانية المقبلة، واحتلت مدخل الكوبرى العلوى بدمنهور عشرات اللافتات للمرشحين، وأعرب علاء نوفل وعادل عقدة وعلاء راشد وناهد البربرى وأمجد البردان ومحمد عبد المقصود عن تهانيهم بالعيد، وجميعهم من المستقلين، بينما غاب عن المنافسة مرشحو الأحزاب السياسية الذين ينتظر معظمهم نتائج التحالفات الحزبية حول تشكيل القوائم الانتخابية.

وقال الناشط الحقوقى محمد بكر، إن محاولة استغلال المناسبات الاجتماعية من جانب المرشحين المحتملين يعتبر سلوكًا غير مقبول، خاصة أن فترة الدعاية الانتخابية لم تبدأ بعد، واصفا ذلك بالاستغلال السياسى لأفراح المواطن البسيط، مضيفا أن الناخبين أصبحوا يرفضون تلك الوسائل غير البريئة، على حد وصفه.

كما تحول ميدان الساعة، بوسط دمنهور، إلى كرنفال للإعلان عن المرشحين، وبدا المشهد متشابهًا فى ميدان جلال قريطم الذى تحول إلى ساحة للاحتفال بالعيد، وتوقفت حركه المرور تقريبًا بفعل انتشار الباعة والملاهى البدائية، إضافة إلى أصحاب الخيول الذين انتشروا فى الميدان.

وكان نادى ألعاب دمنهور و نادى شركة الغزل إضافة إلى الحدائق العامة وقناطر إدفينا الأكثر إقبالا من المواطنين لقضاء أيام العيد، وانتشرت الرحلات النيلية من مدينة رشيد إلى إدفينا.