تنامى التعدى على أراضى الدولة بسمنود

تنامى التعدى على أراضى الدولة بسمنود
كتب -

الغربية – أحمد صالح:

قضية التعدى على أراضى الدولة، وعلى الأراضى الزراعية ومرافق الرى خاصة، والبناء بدون ترخيص، من أهم وأكثر القضايا التى تواجهها الحكومة تعقيدا، فحيثما توجهت فثمة “تعدى”، والأجهزة التنفيذية تبدو فى الظاهر مستنفذة فى تلك القضية، لكن الواقع الفعلى يشير إلى أن حجم المنجز أقل كثيرا من المطلوب والضرورى.

ففى مدينة ومركز سمنود، بمحافظة الغربية، هناك حالة من التباطؤ فى تنفيذ قرارات الازالة أو تحرير محاضر الازالات، الأمر الذى أدى إلى استباحة شواطئ الترع ومسطحات نهر النيل بدائرة المركز، مما يزيد من تعقيد عملية تطهير المسطحات المائية وترع وقنوات الرى وإزالة المخلفات التى تحيلها إلى ما يشبه البرك والمستنقعات، ويعيق جهود العاملين بالرى ويصعب استخدامهم لمعداتهم بسبب اعمال البناء التى لم تواجه بحزم من قبل المسؤولين ما يؤثر كثيرا على الرى والزراعة والصحة العامة؟

ورصدت “ولاد البلد” إحدى حالات التعدى على قطعة أرض مجاورة لمبنى الإدارة الزراعية بالمدينة فى تحدى واضح للقانون وللأجهزة التنفيذية، فـ “المتعدى” قام بردم ما يقرب من مترين بعرض ترعة الساحل المعذية للأراضى الزراعية لعدد من القرى بمركز سمنود.