تمرد السويس ترحب بخطاب السيسي وإخواني: مقدمة لرفع الدعم عن المواطنين

تمرد السويس ترحب بخطاب السيسي وإخواني: مقدمة لرفع الدعم عن المواطنين
كتب -

السويس- علي أسامة:

تباينت ردود الأفعال في محافظة السويس، حول خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، اليوم السبت، والذي تناول فيه أزمة انقطاع التيار الكهربائي، ما بين مؤيد ومعارض، لما جاء بالخطاب.

واعتبر محمد فدا، منسق حملة تمرد في السويس، أن أهم ما يميز الخطاب فكرة المبادرة والشفافية التي رسخها السيسي في خطابه اليوم،مشيرًا إلى أنه على المواطن دور وواجبات كما هو على الحكومة.

وطالب فدا فتح تحقيق فوري في أزمة الكهرباء التي شهدتها مصر يوم الخميس الماضي ومحاسبة المخطئين والمتسببين في حدوثها.

ويأتي رأي أحمد محمود، صاحب مكتب مقاولات، مشابهًا لرأي فدا من حيث أن ما قاله الرئيس السيسي، يعتبر مصارحة للشعب بالحقيقة، وأنه لم يزيف الواقع أو يبيع أحلام وردية، أو يقول بأن لديه عصا سحرية لحل جميع الأزمات.

بينما قال محمد.خ، أحد المنتمين لجماعة الإخوان في السويس، والذي فضل عدم نشر اسمه كاملًا، إن خطاب السيسي ما هو إلا مقدمة لرفع الدعم عن المواطنين، مشيرًا إلى أن القرار متلائم مع سياسته التي بدأها في مصر من مدة، وأنه يحاول بيع تحسين الكهرباء مقابل الأموال، حسب قوله.

فيما قال مصطفى المصري، أمين صندوق النقابات المستقلة في السويس، أنه لم يسمع خطاب الرئيس ولكن علم أن الخطاب لم يناقش، سبب أزمة انقطاع الكهرباء يوم الخميس الماضي، عن أغلب محافظات الجمهورية.

وأشار المصري إلى أن قطع التيار الكهربائي يؤثر سلبا على العمال، وخاصة أن العمال يحتاجون بعد ساعات العمل قدرًا من الراحة بعيدًا عن حرارة الجو والإرهاق، مشيرًا إلى أن قطع الكهرباء يحرمهم من ذلك، ما يتسبب في غياب بعض العمال في اليوم التالي وإرهاقهم وهو ما يؤثرعلى الإنتاج بشكل سلبي.