تلال القمامة تحاصر أرقى شوارع عروس البحر وسط غياب شركة النظافة

تلال القمامة تحاصر أرقى شوارع عروس البحر وسط غياب شركة النظافة
كتب -

الإسكندرية_عمرو أنور:

لم تسلم أحياء الإسكندرية الراقية من تلال القمامة ،بعدما حاصرت القمامة كافة المناطق العشوائية والنائية فى شرقى وغربى المحافظة الساحلية ،ففى شارع شعراوى أرقى شوارع منطقة لوران والتى يقطن بها مدير امن الإسكندرية وعدد من أشهر العائلات ،على راسها عائلة منصور وعائلة زهران نحول الشارع إلى مقلب للقمامة وسط غياب سيارات جمع القمامة كما تحول سور مدرسة هدى شعراوى الثانوية لمقلب قمامة أيضا

وتكرر السيناريو فى منطقة فليمنج وبالقرب من مقر النيابة العسكرية على شريط الترام تحولت المنطقة غلى منطقة وبائية تحاصرها القمامة من كافة الإتجاهات وغابت أيضا سيارات شركة النظافة

أما سان ستيفانو والتى يقع فيها الفندق الشهير ورواده من المشاهير فلم ينعم سكان المنطقة بالنظافة حيث حاصرت القمامة والروائح الكريهة مدخل شارع قصر الصفا التابع لرءاسة الجمهورية نواصبحت منطقة زيزينيا أرقى أحياء عروس البحر إلى أشبه بالمناطق العشوائية وقال على الشلقانى من سكان المنطقة أنه من العيب أن تكون منطقة زيزينيا التى تضم مبانى هامة مثل إستراحة جامعة الدول العربية وعدد من المكاتب التجارية الخاصة بدول أجنبية بهذا الشكل الغير حضارى وطالب الشلقانى ،اللواء طارق مهدى محافظ الإسكندرية من الجولات الغير مجدية والنزول لقلب الشارع السكندرى والإعتراف بان الإسكندرية تعانى مشاكلات جسيمة