تكدس الركاب بمواقف أسيوط لاستخدام السيارات فى نقل القضاة والناخبين

تكدس الركاب بمواقف أسيوط لاستخدام السيارات فى نقل القضاة والناخبين
كتب -

 أسيوط- خلود حسني وسهام محي الدين وأحمد دريم

يشهد موقفي الأزهر والنزلة فى أسيوط تكدسًا للركاب بموقفي نزلة عبداللاه والأزهر، بسبب خروج سيارات المواقف لنقل القضاة وضباط الشرطة المشرفين على العملية الانتخابية، فضلا عن استخدامها لصالح بعض المرشح فى الدعايا الانتخابية… “ولاد البلد” ترصد المشكلة فى التقرير التالي:

شكاوي الركاب

يقول على حسين، طالب بكلية تجارة، إنه ينتظر منذ ساعتين بالموقف ولا يوجد سيارة لنقله “أنا بقالي ساعتين مستني ومفيش أى مواصلات”.

وتشتكي سمر أحمد، طالبة بكلية حقوق، من عدم وجود سيارات بالموقف، وتكدسه بالركاب، ما يعوقها وزميلاتها من الوصول إلى المنزل قبل حلول الظلام.

الانتخابات السبب

يقول أمير محسن، سائق، إن السيارات تخرج فارغة من مواقف المراكز لنقل الركاب المنتظرين بموقف النزلة، مشيرًا إلى أنه سبب الأزمة يرجع إلى خروج عدد من سيارات الموقف للانتخابات بالتزامن مع وقت خروج الطلبة من الجامعات.

ويضيف أدهم محمد، سائق، إن هناك سيارات تخرج من الموقف لمجاملة بعض المرشحين، ونقل الناخبين من منازلهم للمقار الانتخابية، فضلا عن السيارات التى تخرج لنقل القضاة.

رد مسؤول

يقول العميد علاء عبدالجابر، مدير إدارة المواقف، إنه السبب فى أزمة المواصلات يرجع إلى العملية الانتخابية بسبب خروج أكثر من 300 سيارة من المواقف لنقل ضباط الشرطة والقضاة المشرفين على العملية الانتخابية، إضافة إلى السيارات التى تخرج من المواقف لصالح المرشحين لنقل الناخبين للمقار الانتخابية، والتى ليس لدينا عليها أى سلطة.