تقرير: تظاهرات محدودة لأنصار مرسي في عدة محافظات

تقرير: تظاهرات محدودة لأنصار مرسي في عدة محافظات
كتب -

الإسكندرية – هبة حامد، بني سويف- عبير العدوي، المنيا- محمد النادي: 

فرقت الشرطة تظاهرات صغيرة نظمها أنصار جماعة الإخوان المسلمين في عدة محافظات اعتراضا على إجراء لانتخابات الرئاسية. 

وقال مراسلونا في محافظات الإسكندرية والدقهلية وبني سويف والمنيا إن قوات الأمن استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرات صغيرة ومتفرقة لأنصار الإخوان. 

ففي الإسكندرية، ألقت قوات الأمن القبض على 11 من عناصر جماعة الإخوان المسلمين بالإسكندرية، بعد تنظيمهم مظاهرة خرجت من منطقة عزبة الفلكي بالإسكندرية. 

وشهدت المظاهرة كرا وفرا، بعد محاولة قوات الأمن فض المظاهرة، حيث تم إلقاء القبض على 11 من المشاركين فيها.

وفي الشرقية، شهدت قرية العدوة، التابعة لمركز ههيا، مسقط رأس مرسي، وقوف بعض الشباب والأطفال حاملين صورا للرئيس السابق مدون عليها “مصر لها رئيس” وأخرى مدون عليها “قاطع انتخابات الدم”، و”مرسي رئيسي”.

وفي بني سويف، ألقى مجهولون عددا من الشماريخ والألعاب النارية، تجاه دير (الأنبا بولا)، بمركز ناصر شمال بني سويف، لإثارة الذعر بين المواطنين، ومنعهم من المشاركة في عملية التصويت على مرشحي رئاسة الجمهورية.

وأكد شهود العيان من المتواجدين بمحيط الدير، أن المجهولون الملثمون لاذوا بالفرار فور تحرك قوة من الشرطة باتجاههم، لافتين إلى أن عددهم لم يتجاوز خمسة أفراد.

وفي الفيوم، قطع عدد من أنصار جماعة الإخوان طريق الفيوم– القاهرة، بقرية الكعابي، التابعة لمركز سنورس، وأشعلوا إطارات السيارات بمنتصف الطريق، ما أدى إلى تعطل حركة المرور بالطريق لمدة نصف ساعة.

من جانبهم، أبلغ أهالي القرية قوات الأمن، التي حضرت على الفور، بصحبة قوات الدفاع المدني، وتم إزالة آثار حرق الإطارات، وفتح الطريق مجددا أمام حركة المرور، دون أن تتمكن قوات الأمن من القبض على مرتكبي الواقعة، حيث فروا هاربين قبل وصول قوات الأمن.

وفي المنيا نظم عدد من مؤيدي مرسي في قرية دلجا، بمركز ديرمواس بمحافظة المنيا، مسيرة جابت عددا من شوارع القرية، للمطالبة بمقاطعة العملية الانتخابية. 

ونشبت مناوشات بين المشاركين فى المسيرة وقوات الأمن. 

وقال مراسلنا في المنيا إن بعض المشاركين في المسيرة رشقوا بالحجارة قوات تأمين لجنة مصطفى كامل الإعدادية فى محاولة منهم لتعطيل العملية الانتخابية.