تقرير: تراجع مستويات تشغيل العمالة فى القطاع الخاص المصرى‎

تقرير: تراجع مستويات تشغيل العمالة فى القطاع الخاص المصرى‎
كتب -

كتب: ولاد البلد

أظهرت بيانات حديثة تراجعًا متجددًا فى نشاط شركات القطاع الخاص المصرى غير المنتج للبترول خلال شهر أبريل، وشهد إجمالى الطلبات الجديدة وطلبات التصدير الجديدة تراجعًا بأسرع وتيرة منذ شهر سبتمبر 2013. فى الوقت ذاته شهدت مستويات التوظيف تراجعًا أسرع مما كان عليه فى مارس الماضى.

وقال سيمون ويليامز، كبير الخبراء الاقتصاديين لدى HSBC فى الشرق الأوسط، إنه “توجد علامات جيدة على الاستقرار، ولكن بعد مثل هذه الخسائر الكبيرة تحتاج مصر إلى النمو ولا يوجد حتى الآن فى المؤشر ما يشير إلى استعادة الاقتصاد لزخمه.”

وأضاف ويليامز: “نأمل عودة الاقتصاد إلى وضعه الطبيعى بعد اكتمال الانتخابات، ولكن من المرجح أن يكون التعافى الحقيقى هو موضوع عام 2015 وليس العام الحالى”.

وأبلغت شركات القطاع الخاص المصرى غير المنتج للبترول عن تراجع كبير فى أوضاع التشغيل، خلال شهر أبريل، مما أدى إلى تمديد فترة التراجع الحالية إلى 24 شهرا.

 وتراجع مؤشر مديرى المشتريات الرئيسى لمجموعة HSBC فى مصر إلى 49.5 نقطة فى أبريل، مقارنة ب49.8 نقطة فى مارس الماضى.