تقرير: القطاع الخاص يعود لمنطقة الانكماش في يناير

تقرير: القطاع الخاص يعود لمنطقة الانكماش في يناير
كتب -

كتب- إبراهيم الصحاري:

تراجع مؤشر اقتصادي رئيسي لمصر إلى أدنى مستوياته في ثلاثة أشهر خلال يناير ما يعزز المؤشرات بأن اقتصاد البلاد يكافح من أجل البقاء على مسار النمو في ظل بيئة سياسية تتسم بعدم اليقين.

وقالت مجموعة “ماركيت للأبحاث الاقتصادية”، التي تتخذ من لندن مقرا لها، اليوم الثلاثاء، إن مؤشر مديري المشتريات لشركات القطاع الخاص المصري غير المنتجة للنفط الذي يصدره بنك  “HSBC “سجل تراجعاً في كل من الإنتاج والطلبات الجديدة في شهر يناير، بعد النمو الذي تم تسجيله خلال الشهرين السابقين.

 وقال كبير الاقتصاديين لدى بنك “HSBC الشرق الأوسط”  سيمون ويليامز “إن قراءة المؤشر الرئيسي الذي جاء مخيبا للآمال يشير إلى صعوبة الطريق الذي يواجهه الاقتصاد المصري في سبيل تحقيق الانتعاش.”

وأضاف ويليامز:” جاءت قراءة مؤشرات الإنتاج والطلبات والتوظيف ضعيفة وتبدو مقلقة نتيجة لتدنى القاعدة. ستظل الثقة هشة حتى تحقيق الاستقرار الأمني ووضوح الرؤية السياسية.”

وانخفض مؤشر مديري المشتريات إلى 48.7% في الشهر الماضي،  من 52 % المسجل في ديسمبر العام الماضي.وتشير قراءة المؤشر فوق 50% إلى التوسع، بينما تشير القراءة تحت 50% إلى الانكماش.