تقديرات متباينة بشدة بين النقابة والوزارة لاضراب الأطباء

تقديرات متباينة بشدة بين النقابة والوزارة لاضراب الأطباء
كتب -

 

 

القاهرة – ولاد البلد:

حقق الاطباء، أمس الاربعاء، تقدما ملحوظا في طريق” الضغط” على الدولة للاستجابة لمطالبهم، وسجل اضرابهم الجزئي اليوم متوسط مشاركة على مستوى الجمهورية بلغ87%، هذا بينما قالت وزارة الصحة أن نسبة مشاركة الأطباء في الاضراب بلغت 23% فقط.

وقال الدكتور أحمد شوشه، عضو مجلس النقابة العامة ورئيس لجنة الاضراب، اليوم الخميس:” إن أعلى نسبة مشاركة كانت في محافظة السويس، بنسبة 100%، بينما أقل المحافظات مشاركة سجلها أطباء محافظتي: المنيا والفيوم 10% و30% علي التوالي.

وأضاف شوشه:” سيكون هناك اضراب جزئي مفتوح، يبدأ من 8 مارس، لاستكمال نضال الأطباء المشروع حتى انتزاع كامل حقوقنا الضائعة”.

وكانت أمين عام نقابة الأطباء، الدكتورة منى مينا، دعت رئيس الوزراء المكلف، الدكتور إبراهيم محلب، إلى أن يبعث برسالة طمأنينة للأطباء، وأن يسعى بجدية في مفاوضات مع الأطباء، وأن يوقف نزيف واهدار المال العام داخل وزارة الصحة وهي وحدها- الموال المهدرة- كافية لتغطية الشق المالي في الكادر دون الاحتياج إلى ضخ أموال إضافية.

وقالت مينا، في تصريحات لبرنامج” آخر النهار” الذي يقدمه الاعلامي محمود سعد، علي قناة” النهار” مساء أمس:” إن الأطباء صبروا كثيرا، وراعوا ظروف الدولة في كل الحكومات المتتالية، لكنهم فوجئوا برفع مرتبات العاملين بالجيش والشرطة أكثر من مرة في خلال 3 سنوات”.

وأضافت، مينا:” ليس من المعقول أيضًا أن يطالب الأطباء الذين يموتون كل يوم في المستشفيات ببدل عدوى محترم مساويا للجهات الأخرى في الدولة، وترفض الدولة، ثم تقوم بزيادة بدل العلاج للموظفين الإداريين بوزارة العدل”.