تغير لون ورائحة المياه بـ”منشأة عبد المجيد”.. والأهالي: لا تصلح للاستخدام الآدمي

تغير لون ورائحة المياه بـ”منشأة عبد المجيد”.. والأهالي: لا تصلح للاستخدام الآدمي
كتب -

الفيوم – محمد عظيما:

اشتكى أهالي قرية “منشأة عبد المجيد” بمدينة إطسا، من سوء مياه الشرب، واصفين إياها بأنها لا تصلح للاستخدام الآدمي، بسبب تغير لونها وطعمها.

وقال عدد من الأهالي لـ”ولاد البلد”، إنهم توجهوا صباح اليوم السبت إلى رئيس مجلس مدينة إطسا، بصحبة وليد أبو سريع، أحد مرشحي مجلس النواب، وعرضوا عليه المشكلة، وتخوفهم من سوء حالة المياه

وقال محروس محمود، أحد أهالي القرية، إنهم يعانون من تلوث مياه الشرب منذ أكثر من 20 يومًا، ولم يلتفت لهم أحد من المسؤولين بالقرية أو مركز إطسا.

فيما قال حسن أحمد عقيلة، أحد الأهالي، أخذنا عينات من المياه وعرضناها على موظف الصحة لتحليلها، وبعد تحليلها وتأكد تلوثها، رفض كتابة تقرير بذلك، خوفًا من المساءلة القانوينة.

وقال سليم صالح، مدير كلية التربية، أحد أهالي القرية،  بعد أخذ عينات من المياه، توجهوا لرئيس الوحدة المحلية بالغرق، لعرض المشكلة عليه لكنه لم يكن موجودًا، واصفًا ذلك بالإهمال الشديد تجاه القرية وأهلها.

وقال محمد سليمان طلبة، رئيس مجلس مدينة إطسا لـ”ولاد البلد”، إن شركة مياه الشرب تسرع في تركيب وتشغيل خط الـ1000، حتى تزيد من ضخ المياه لجميع القرى لتجنب انقطاعها، ومنع غسيل الخط حتى لا يتغير لونه ورائحته.

وأضاف  طلبة أنه أعطى تعليماته للمهندس المسؤول، بغلق خط المياه مؤقتًا حتى يتم تنظيفه وغسله من الشوائب، مبينًا أن مشكلة القرية ستحل هذا اليوم.