تشييع جنازة أمين الشرطة ضحية كمين السنطة ومطالبات بالقصاص

تشييع جنازة أمين الشرطة ضحية كمين السنطة ومطالبات بالقصاص
كتب -

الغربية –  عبد الرحمن محمد:

شيع مئات من أهالي قرية ميت حواي التابعة لمركز السنطة، بمحافظة الغربية، قبل قليل، جنازة جلال شوشة، أمين شرطة، لقي مصرعه في هجوم جنائيين مسلحين على إحدى النقاط الأمنية بالغربية.

شارك في تشييع الجثمان كل من اللواء أحمد أبوبكر، مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام بمنطقة وسط الدلتا، واللواء أسامة بدير، مدير أمن الغربية وعدد من قيادات الأمن بالمحافظة.

وطالب أهالي أمين الشرطة، اللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية، بتكثيف الجهود الأمنية للقبض على الجناة ومحاسبتهم قانونيًا، وسط ترديد هتافات “لا اله الا الله الشهيد حبيب الله والقصاص” و “القصاص للي قتل ابننا بالرصاص”.

كان مجهولون أطلقوا النار على كمين بمركز السنطة، أمام عزبة عثمان التابعة للوحدة المحلية بإشناواي، وأسفر الحادث عن مصرع  جلال شوشة، أمين شرطة من قوة مباحث مركز طنطا، وإصابة كل من مصطفى عبدالغني، وإيهاب لطفي أميني شرطة بقوة مباحث مركز السنطة.