تشييع جثمان رقيب الشرطة ضحية إشعال هارب من أحكام النيران داخل منزله بطنطا لمنع ضبطه

تشييع جثمان رقيب الشرطة ضحية إشعال هارب من أحكام النيران داخل منزله بطنطا لمنع ضبطه
كتب -

 طنطا – عبد الرحمن محمد:

شيع مئات من أهالي منطقة سيجر، التابعة لقسم أول طنطا، مساء اليوم الخميس، جثمان محمد الصواف رقيب شرطة بقوة مباحث قسم ثان طنطا، والذي لقي مصرعه متأثرا بحروقه على خلفية قيام أحد المتهمين الهاربين من تنفيذ الأحكام بإضرام النيران داخل شقته لمنع القوات من ضبطه وقفز المتهم من شرفة الشقة.

شارك في تشييع الجثمان اللواء عبد الرحمن شرف، حكمدار مديرية الأمن، واللواء علاء السباعي مدير المباحث الجنائية، ورؤساء مباحث  الأقسام  ولفيف من ضباط وأفراد مديرية وردد الأهالي (لا اله إلا الله الشهيد حبيب الله-يا مدير الأمن إحنا عاوزين الأمن-القصاص  القصاص من المسجلين القصاص).

تعود الواقعة عندما تلقى مدير المباحث الجنائية بالغربية، إخطارا يفيد قيام قوة تنفيذ الأحكام بوحدة مباحث قسم ثان طنطا برئاسة النقيب أحمد الحجار الضابط بوحدة مباحث القسم بضبط أحد المطلوبين بمنطقة السلخانة، هددهم المتهم بحرق الشقة وعندما حاولت القوة القبض عليه قام بإشعال النيران التي امتدت إلى رقيب الشرطة محمد السيد الصواف (33سنة) من قوة التنفيذ، وتعرض للإصابة بحروق من الدرجة الأولى ثم قام المتهم بإلقاء نفسه من شرفة الشقة مما أدى إلى إصابته هو الآخر بجروح وكدمات.

وتم ضبط المتهم ونقله لتلقي العلاج، ونقل رقيب الشرطة لمستشفى حلمية الزيتون بالقاهرة منذ نحو 5 أيام حتى لفظ أنفاسه بداخلها.