تشييع جثمان العقيد العشماوى بمسقط رأسه بالشرقية

تشييع جثمان العقيد العشماوى بمسقط رأسه بالشرقية
كتب -

الشرقية – عادل القاضي:

شيع المئات من أهالي مركز مشتول السوق بمحافظة الشرقية، عصر اليوم الإثنين، جثمان العقيد شرطة أحمد أمين العشماوي، الذي لقي مصرعه صباح اليوم أمام قصر الاتحادية بالقاهرة، أثناء محاولاته إبطال مفعول قنبله بدائية تم زرعها أمام القصر الرئاسي.

وأقيمت الجنازة العسكرية في مشهد مهيب من مسجد الشوامنة بوسط مدينة مشتول السوق، حضره اللواء سامح الكيلاني، مدير أمن الشرقية، والدكتور سعيد عبدالعزيز، محافظ الإقليم، وعدد كبير من قيادات وضباط الشرطة.

وردد المئات من المواطنين هتاف “لا اله إلا الله.. الشهيد حبيب الله” في مسيرة توجهت إلى مقابر المدينة بحضور أسرة الضابط الشهيد وأصدقائه، الذين دخلوا في نوبة من الحزن والبكاء الشديد.

وكانت الشرطة المكلفة بحراسة قصر الاتحادية بمدينة القاهرة اكتشفت وجود عدد من المتفجرات حول القصر الرئاسي، وعندما حاول العقيد إبطال أحدها انفجرت فيه، ما أسفر عن مصرعه في الحال وتم نقله لمسقط رأسه بمدينة مشتول السوق وتشييع جنازته وسط حالة من الحزن الشديد من أسرته التي التزمت الصمت حتى تشييع جثمان الفقيد.

وكان الطب الشرعي قد صرح أنه بعد تشريح الجثمان تبين أنه توفي نتيجة حدوث نزيف داخلي لوجود تهتك في الرئة اليمنى والأوعية الدموية، مما أدى إلى إحداث تجمعات دموية أدت إلى الوفاة المباشرة.

وأشار المتحدث باسم الطب الشرعي الدكتور هشام عبدالحميد، إلى أنه تبين عند التشريح حدوث تهتكات بمنطقة الرأس والصدر والبطن، مع وجود كسور بأماكن متفرقة من الجسد، بالإضافة إلى وجود تهتك بالطرفين السفليين، وفي الأنسجة الرئيسية لهما، وبتر في الساعد الأيمن وكسور باليد اليسرى.