تشييع جثامين شهداء الشرطة.. وسيدة بالبحيرة تقتل نجل زوجها.. وضبط 8 من إخوان المنيا

تشييع جثامين شهداء الشرطة.. وسيدة بالبحيرة تقتل نجل زوجها.. وضبط 8 من إخوان المنيا
كتب -

صورة أرشيفية

القاهرة – ولاد البلد:

شهدت عدة محافظات مصرية، اليوم الجمعة، أحداثا مؤسفة وأخرى ساخنة، حيث شيعت جنازة شهداء العريش الذين لقوا مصرعهم في تفجير مدرعة تابعة للشرطة بمنطقة المساعد، وعذبت ربة منزل نجل زوجها صعقاً بالكهرباء حتى الموت فى البحيرة، وألقت قوات الأمن القبض على 8 من أنصار الإخوان في المنيا… “ولاد البلد ترصد أهم أحداث اليوم.

حيث شيع الآلاف من أهالى قريتي صروة وحصة الغنيمة التابعتين لمركز قلين بكفر الشيخ، ظهر اليوم، جنازتي شهيدي الشرطة العريف متطوع، هانى رمضان جلال سلامة، والعريف، فتحى السيد فتحى مصطفى موسى، واللذان لقيا مصرعهما إثر استهدافهما في تفجير مدرعة شرطة أثناء تأدية الخدمة بشمال سيناء.

خرجت جنازة “هاني” عقب صلاة الجمعة من مسجد التقوي بقرية صروة، التابعة لمركز قلين، وحضرها المستشار محمد عزت عجوة، محافظ كفر الشيخ، واللواء أحمد بكر، مساعد وزير الداخلية لوسط الدلتا، واللواء عبد الرحمن شرف، مدير الأمن، والعديد من القيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية بمديرية أمن كفرالشيخ.

وخرجت جنازة “فتحي” من مسجد قرية حصة الغنيمي التابعة لمركز قلين، وشيعها اﻵﻻف من أبناء القرية والقرى المجاورة، وسط بكاء وهتاف ضد الإرهاب :” لا إله إلا الله.. الإرهاب عدو الله”، وطالب المشيعون بسرعة القصاص لكل شهداء الشرطة.

كما شيع الألاف من أهالى قرية كفر سالم التابعة لمركز السنبلاوين بمحافظة الدقهلية، اليوم الجمعة، جثمان محمود بكر طه يوسف السامولى، الذى لقي مصرعه في تفجير مدرعة الشرطة بمنطقة المساعيد بشمال سيناء، أمس الخميس، أثناء تأديته واجب الخدمة العسكرية.

وفي سياق آخر، قال اللواء أحمد بسيونى زيد، رئيس مجلس مدينة دسوق، إن المدينة استعدت لاحتفالات مولد القطب الصوفي إبراهيم الدسوقي، والتي ستبدأ في الفترة من 24 حتي 31 أكتوبر الجاري، مشيرا إلى أن دسوق تستقبل أكثر من 2 مليون زائر كل عام من مختلف المحافظات.

وأعلن أنه تم تجهيز المؤسسات العلاجية طوال الاحتفالات، وتوفير 10 سيارات إسعاف مجهزة ومتمركزة في أماكن قريبة من ميدان الاحتفالات، بالاضافة إلى 20 سيارة إسعاف إضافية من المراكز المجاورة.

كانت الطرق الصوفية قد أعلنت استعدادها للاحتفال بمولد “الدسوقى” بمدينة دسوق بمحافظة كفرالشيخ، فى 24 أكتوبرالمقبل، بإقامة سرادق للاحتفال لتقديم عدد من الابتهالات والإنشاد الدينى، بحضور القيادات الشعبية والتنفيذية على مستوى المحافظة.

وفي محافظة البحيرة ارتكبت ربة منزل في مدينة الدلنجات جريمة قتل بشعة، بعدما تعدت بالضرب على نجل زوجها، وصعقته بالكهرباء، ما أدى إلى وفاته.

كانت مستشفى الدلنجات العام استقبلت الطفل ” أحمد محمد أحمد شعبان الغنيمى” (11 عاما) طالب، جثة هامدة وبه إصابات بجروح وكدمات بأنحاء متفرقة بالجسم وآثار حروق بالظهر والبطن”.

وأفادت التحريات أن مرتكب الواقعة زوجة والد الطفل “ناهد. م. ا” ربة منزل، حيث تعدت عليه بالضرب وصعقته بالكهرباء، ما أدى لوفاته، وتم ضبط المتهمة، وتحرر لها المحضر رقم 7480/ 2014 إدارى المركز.

وفي سياق آخر، ألقى رجال مباحث البحيرة القبض على طالب إخوانى لاتهامه بتصوير الخدمات الأمنية والمنشآت الشرطية بإيتاى البارود، حيث تم ضبط محمد رضا بسيونى جابر، طالب بالصف الثالث الثانوى الأزهرى، حال قيامه بتصوير بعض الخدمات بدائرة المركز بواسطة هاتفه المحمول.

وفي المنيا ألقت الأجهزة الأمنية القبض على 8 من أنصار الإخوان لاتهامهم في أحدا ث عنف وشغب، وآخرها التفجيرات التى وقعت أمام كنيسة الله وسط مدينة المنيا.

المتهمون هم : مصطفى أحمد يحيى، طالب بكلية صيدلة جامعة المنيا، ولؤى محمد أبو بكر حسن (28 عاما) مهندس بجامعة المنيا، ومحمد حسن محمد (33 عاما) مهندس، وعبد الرحمن حسن محمد (21 عاما) طالب بكلية الهندسة، وأحمد فتح الباب عبد الهادى (40 عاما) مندوب مبيعات، والطاهر يحيى محمد (43 عاما) فنى بمصلحة المساحة، وأحمد فراج عبد الغنى (23 عاما) طالب بكليه طب أسنان، وعلى عبد المنعم محمد (27 عاما) طبيب بيطرى.

ولم تكن محافظة السويس بعيدة عن الأحداث، حيث قررت النيابة حبس 3 عاملين بشركة السويس لتصنيع البترول، من المنتمين للإخوان، 15 يوما على ذمة التحقيقات بتهمة التحريض على العنف.

وكانت قوات الشرطة ألقت القبض على كل من “عبد النبى.غ. ع” و”جمال.ع” و”محمد.ع”، لاتهامهم بتحريض العمال داخل شركة المعمل على تعطيل العمل والإنتاج، والتظاهر ضد سياسة الدولة، وبث روح عدائية ضد قوات الشرطة والجيش.

وفي سياق آخر، شهد طريق “السويس – الإسماعيلية” الصحراوى، عصر اليوم، انقلاب سيارة شرطة تابعة لمديرية أمن الإسماعيلية، مما أسفر عن إصابة أمين شرطة ومجندين بجروح.

وفى الشرقية، ألقت الأجهزة الأمنية القبض على 3 مدرسين وإمام وخطيب ينتمون لجماعة الإخوان بمركز ههيا، لاتهامهم بترديد عبارات مناهضة للجيش والشرطة. والمقبوض عليهم هم: أيمن محمد البدرى عبد السلام ( 38 عاما – مدرس)، ومصطفى محمد جلال مصطفى محمد ( 26 عاما – إمام وخطيب بإدارة أوقاف ههيا)، وهانى عطية إبراهيم (44 عاما – مدرس بمعهد فتيات الزقازيق) وعيد محمد عبد الجليل مسلم (42 عاما – مدرس).

وفي المحلة الكبرى بالغربية، نظم العشرات من أنصار جماعة الإخوان المسلمين والرئيس السابق محمد مرسي، مساء اليوم، مسيرة بمنطقة الجمهورية، ورفعوا شعارات رابعة العدوية، ورددوا هتافات مناهضة للنظام الحالي، ومنددة بارتفاع الأسعار.

ودفعت الأجهزة الأمنية بقوات من الشرطة السرية والنظامية ومدرعات الأمن المركزي وتمكنت من تفريق المشاركين في التظاهرة.

وفي دمياط ألقت الأجهزة الأمنية القبض على طبيب بيطري لاتهامه بالإتجار في المواد المخدرة، حيث ضبطت “كمال. ا. ه” (32 عاما – طبيب بيطري)، وبحوزته عدد 33 ألفا و700 قرص مخدر مختلف الأنواع ( ترامادول ـ تامول ـ أبتريل باركينوك)، أثناء قيادته سيارة ملك له.

وبمدينة الحسينية بمحافظة الشرقية، أقدم عامل على إضرام النيران بمنزل شقيقة، بسبب وجود خلافات بينهما على الميراث.

حيث تقدم حسن نبيه السيد علي (29 عاما – عامل)، ببلاغا ضد شقيقه، يتهمه فيه بإضرام النيران بمنزله بسبب خلافات بينهما على الميراث، مما تسبب في تلفيات متوسطة بالمنزل، واحتراق بعض محتوياته، حيث تم إخماد النيران بمعرفة الأهالي.

تم ضبط المتهم، وأعترف بارتكاب الواقعة للخلاف المذكور، وتحرر المحضر اللزام، وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق.

وبعيدا عن الأحداث الساخة، انطلق ماراثون الدرجات الأول بمحافظة المنوفية تحت عنوان “يلا نركب عجل”، برعاية الدكتور أحمد شيرين فوزى، محافظ المنوفية، حيث بدأ المهرجان بركوب الدراجات لمسافة 4 كيلو مترات فى المسار المفتوح من ميدان السلام أمام قرية ميت خلف، لينتهى بالاستاد الرياضى بشبين الكوم بمشاركة 200 من النشء والشباب من داخل المحافظة.