تزايد نسبي في أعداد الناخبين بالإسكندرية ولجان تخلو من المقترعين تماما

تزايد نسبي في أعداد الناخبين بالإسكندرية ولجان تخلو  من المقترعين تماما
كتب -

الإسكندرية – هبة حامد:

خلت بعض اللجان بالإسكندرية من الناخبين تماما، مثل مدرسة على جاد بمنطقة سيدي بشر، شرقي الإسكندرية، فيما تزايدت نسبة الإقبال نسبيًا عما كانت عليه في الساعات الأولى، من بدء عملية التصويت، في بعض اللجان.

وقامت مديرية الشؤون الصحية بالإسكندرية، بتوفير وإعداد 15 عيادة متنقلة ومجهزة، لتقديم الإسعافات الأولية في محيط اللجان الانتخابية؛ بداخلها فريق طبي من شباب الأطباء والممرضين المدربين على الإسعافات الأولية، وفقا لمعايير الجودة، حسبما أكدت المديرية، لتقديم الإسعافات للناخبين إذا ما شهدت اللجان  حالات مرضية، فضلا عن تواجد 42 سيارة إسعاف متحركة في حالة وجود بلاغات من المواطنين.

وطالبت مديرية الصحة المواطنين، بتجنب الأماكن المزدحمة، بقدر المستطاع، وتجنب الأماكن المعرضة للشمس بشكل مباشر والتواجد تحت المظلات المجهزة، والالتزام بأخذ العلاج اليومي للمواطنين الذين يعانون من الأمراض المزمنة قبل التوجه إلى اللجان الانتخابية.

وشهدت بعض اللجان تجاوزات، تمثلت في؛ تأخر فتح باب التصويت في بعضها، ومنع دخول المراقبين المحليين إلى اللجان، رغم حصولهم على التصاريح الخاصة بذلك مثل مدرسة طارق بن زياد فى منطقة المندرة، فيما شهدت مدرسة محمود أبو العينين الأزهرية بمنطقة ميامي شرقي المحافظة، وجود أول حالة ولادة للسيدة سوزان عبد القادر قريطم، وعمرها 30 عاما، وتم نقلها على الفور إلى مستشفى الشاطبي، وإبلاغ الغرفة باستقرار حالتها الصحية واستقرار حالة المولود.