تزامن إضراب النقل العام وعودة الدراسة يصيبان الإسكندرية بشلل مروري

تزامن إضراب النقل العام وعودة الدراسة يصيبان الإسكندرية بشلل مروري
كتب -

الإسكندرية – عمرو أنور :

شهدت محافظة الإسكندرية، اليوم الأحد، ارتباكا وزحاما مروريا فى كافة الميادين والشوارع الرئيسية، لليوم الثانى على التوالى، بسبب استمرار إضراب سائقى النقل العام: اتوبيسات، وترام، الذين أعلنوا أنهم مستمرون فى إضرابهم عن العمل لحين تحقيق مطالبهم.

وكان تأثير الإضراب كبيرا على زيادة الزحام والارتباك المروري وطول فترات الانتظار، نظرا لتزامنه مع عودة طلاب المدارس والجامعات للدراسة، أمس، مما شكل زيادة كبيرة في أعداد الركاب، خاصة  في ساعات الذرورة: الصباحية، وبعد الظهيرة.

ولم يتوصل اللواء طارق مهدى، محافظ الإسكندرية، في اجتماعه بعدد من مسئولى هيئة النقل العام بالمحافظة إلى اتفاق ينهى؛ أو يعلق الإضراب على الأقل.

وتسبب غياب أتوبيسات هيئة النقل والترام، فى تزاحم الركاب بمعدل أكثر كثيرا من المعتاد على مواقف سيارات الميكروباص الخاصة، التي انتهز سائقوها الأزمة، ورفعوا تعريفة الركوب في عدد من المسارات؛ ففي ميدان محطة الرمل قرر سائقو الميكروباص رفع تعريفة الركوب للضعف، فهي مقررة للمسافة من المنشية للمندرة بجنيه ونصف الجنيه، بينما أصر السائقون على رفعها إلى ثلاثة جنيهات، وتكرر الأمر في مسارات آخرى فى خطوط سموحة، وأبو سليمان، والساعة، وفيكتوريا.