تركيب أول سبورة ذكية بمدرسة عزة زيدان في الفيوم

تركيب أول سبورة ذكية بمدرسة عزة زيدان في الفيوم
كتب -

الفيوم – محمود عبد المنجي و زينب علاء:

أعلنت إدارة غرب الفيوم التعليمية عن إتمام تركيب السبورات الذكية داخل فصول المرحلة الإعدادية بمدرسة “عزة زيدان التجريبية للغات”، والتي نالت إعجاب المعلمين والتلاميذ بالمدرسة، وذلك في إطار دمج التكنولوجيا بالتعليم ومواكبة التكنولوجيا الحديثة.

وأوضح محمد يوسف، مدير إدارة غرب الفيوم التعليمية، أن السبورة من أحـدث الوسائــل التعليمية المستخدمة في تكنولوجيا التعليم، وهي نوع خاص من السبورات التفاعلية، يتم التعامل معها باللمس، واستخدامها لعرض محتوى الكمبيوتر، وتستخدم للصــــف الدراسي في الاجتماعــــات والمؤتمرات والنـــدوات وورش العمـل و في التواصل مــن خلال الانترنت.

وأضاف يوسف في تصريح له اليوم، أنها تسمــــح للمستخــــدم بحفـظ وتخزيـن، طباعـة وإرسـال مــا تم شرحه للآخريـــن عن طريق البريد الإلكتروني في حالة عدم تمكنهم عن التواجـد بالمدرسة، ما يعني توفير شرح الدرس أكثر من مرة، كما أنهـــا تتمـيز بإمكانية استخــدام معظم برامـــج مايكروسوفـــت أوفيس مما يسهم بشكــل مباشر في إثــــراء المـــــادة العلمية من خلال إضافة أبعـــاد ومؤثرات خاصة وبرامج مميزة تساعد في توسيع خبرات المتعلم وتيسير بنـــاء المفاهيم واستثــارة اهتمـــــام المتعلم وإشبــاع حاجته للتعلم لكونها تعرض المادة بأساليب مثيرة ومشوقة وجذابة، ما يـؤدي إلى تحسين التعليم ورفع أداء التلاميذ والمعلمين على حد سواء.

وقال وائل ربيع، معلم لغة فرنسية بالمدرسة: “وجود السبورة الذكية واستخدامها يعد تأكيدًا على مواكبة التكنولوجيا وأنها تتيح للمعلم استخدام طرق كثيرة ومتنوعة لتوصيل المعلومات للطالب، وتوفر الراحة والوقت والجهد للمعلم”، مبينًا أنها سهلة الفك والتركيب والعمل في أي مكان وتحت أي ظروف، كما أنها مزودة بالتوصيل بأحدث الوسائل التعليمية من كمبيوتر وفيديو وغيرها.

كما أشاد بالتقدم الكبير وبالطفرة التقنية التي يشهدها التعليم في المحافظة مثمنا الدور الكبير للمعلمين وحرصهم على استخدام كل جديد من أجل تطوير منظومة التعليم وتطويرها.

وتقول ناريمان أبو الخير، طالبة بالصف الثالث الإعدادي: “ما زلنا في الأيام الأولى من العام الدراسي الجديد والسبورة هي أحد أسباب الحضور الكثيف للتلاميذ، ووجود هذه السبورة يعتبر شيء مهم لنا للتعرف على الوسائل التكنولوجية المتاحة خارج مصر ومواكبتنا لها”.

من جانبه يقول المهندس محمود أبو الغيط، وكيل وزارة التربية والتعليم، أن السبورة ذات أهمية كبيرة في إثراء العملية التعليمية، مشيرًا إلى أنها ستساعد في توفير الشرح للطلاب بأكثر من الطريقة، وعليه فإن المديرية تعمل على توفير السبورات في باقي مدارس المحافظة.

وتابع أبو الغيط، أنه يوجد جمعيات خيرية تعمل على توفير مصروفات السبورات قريبًا، حيث ستتواجد في أكبر عدد من المدارس الحكومية.