تدني نسبة المشاركة في التصويت بقرى نجع حمادي

تدني نسبة المشاركة في التصويت بقرى نجع حمادي
كتب -

 

قنا ـ أيمن الوكيل:

رغم مرور 4 ساعات على بدء عملية التصويت في اليوم الثاني لجولة الإعادة في الانتخابات البرلمانية بقرى شرق النيل بنجع حمادي، إلا أن الإقبال لازال ضعيفا.

يقول ثروت سيف النصر – مدرس، إن إقبال الناخبين في مرحلة الإعادة، جاء مخيبا للآمال، ومغايرا لما اعتاد عليه المجتمع القروي الذي يعول كثيرا على جولة الإعادة، التي من شأنها ترجيح كفة أحد المرشحين على حساب الآخرين.

ويوضح عز الدين عباس – مواطن، أن القبلية والعصبية، لم تنجح في حشد الناخبين، رغم المحاولات المستميتة من قبل أنصار كل مرشح، لافتا إلى أن ما يحدث الآن لم تشهده الانتخابات النيابية منذ سنوات، وهو أمر يجب أن يكون محل بحث من الجميع.

ويرى عيسى إبراهيم الغرباوي – عمدة قرية الرحمانية قبلي، إن تدني نسبة المشاركة بالقرية تتسق مع الوضع العام في كل قرى شرق النيل، مشيرا إلى أن الساعات الأخيرة قد تشهد إقبالا كثيفا من الناخبين للإدلاء بأصواتهم.

ويضيف الغرباوي أن عملية حشد الناخبين تتم خارج اللجان، ولا يوجد أي توجية للناخبين داخل لجان الاقتراع، مؤكدا على أن الحالة الأمنية بالقرية وقرى شرق النيل عموما، مستقرة.

ويؤكد مصدر أمني، على جاهزية قوات تأمين المقار الانتخابية، من عناصر الجيش والشرطة، للتصدي لأي خروج عن القانون، والتصدي بكل حزم لكل ما من شأنه تعكير صفو العملية الانتخابية، لاسيما في الساعات الأخيرة من عملية الاقتراع.

ويضيف المصدر، أن عناصر التأمين من قوات الجيش والشرطة تقف على مسافة واحدة من جميع المرشحين، ولا يعنيها إلا سلامة الوطن والمواطنين.