تدشين حملة “شباب مصرى” لتمكين الشباب سياسيا واجتماعيا

تدشين حملة “شباب مصرى” لتمكين الشباب سياسيا واجتماعيا
كتب -

بورسعيد – محمد الحلوانى:

كشف أحمد أبوزيد، رئيس اتحاد طلاب جامعة بورسعيد، إنه سيتم، قريبا، تدشين حملة تضم عدد كبير من الشباب والأدباء ورؤساء الاتحادات الطلابيةعلى مستوي المحافظات بعنوان “شباب مصرى”، بهدف تمكين الشباب كمكون فاعل في الحياة السياسية والثقافية والفنية والاجتماعية, وذلك بتنمية الوعي العام للشباب, والتعبير عن آرائهم, والعمل على تدريبهم التدريب الكافي لإعداد كوادر في جميع المؤسسات تأخذ على كاهلها النهوض بالدولة والمجتمع في المستقبل البعيد, ودعم استقرار البلد في المستقبل القريب.

وأكد، أبو زيد، أن الحملة ستعمل على “تكوين جبهة شبابية قوية تعبر بفاعلية عن آراء الشباب في الحياة السياسية المصرية، وإقامة ورش تدريبية للنهوض بالمستوى الفكري والثقافي للشباب المصري، وإقامة فعاليات سياسية كـ “المؤتمرات والندوات” لتوضيح الآراء والمقترحات السياسية للشباب، وتنمية الوعي السياسي للمجتمع من خلال إقامة الندوات التثقيفية لتوضيح حقائق المشهد السياسي, والحد من انتشار الشائعات التي تدمر المجتمع، ودعم الاستقرار عن طريق إقامة مشاريع تنموية تساعد على دفع عجلة الإنتاج والحد من انتشار البطالة بين الشباب.

ولفت، أبوزيد، إلى أنه سوف يكون هناك تعاون مع مؤسسات المجتمع المدني لـ “المساعدة في تنمية المجتمعات الفقيرة والأكثر فقرا، وتنمية الوعي الثقافي للمجتمع؛ من خلال إقامة فعاليات ثقافية وفنية تعمل على عودة الثقافة والتقاليد المصرية الأصيلة”.

وأوضح رئيس اتحاد طلاب جامعة بورسعيد أن القوى المشاركة في الحملة – لم يكشف النقاب عنها – ستشكل أكبر تجمع للكتل الشبابية النشطة سياسيا وثقافيا وفنيا واجتماعيا، لافتا إلى أن تلك الكتل الشبابية موجودة فى: الكتلة السياسية،  ورؤساء اتحاد طلاب مصر، الشباب سفراء الحوار ورؤساء برلمان الشباب المصري، وأيضا النشطاء الفاعلين في المشهد السياسي المصري, والنشطاء الحقوقيين من الشباب، أما الكتلة الثقافية فتشمل: المثقفين الشباب من شعراء وروائيين ونقاد وصحفيين.