تدشين حملة “افضحوهم” ببورسعيد لكشف سعى أعضاء الحزب الوطني للعودة للبرلمان

تدشين حملة “افضحوهم” ببورسعيد لكشف سعى أعضاء الحزب الوطني للعودة للبرلمان
كتب -

بورسعيد – محمد الحلواني:

أعلن إسلام عزالدين، عضو الهيئة العليا لحزب الدستور ببورسعيد، اليوم الجمعة، عن تدشين حملة “افضحوهم”، والتى ستعمل على “كشف أعضاء الحزب الوطنى الديمقراطى الصادر بحله قرار من المحكمة الإدارية العليا”.

وقال عزالدين لـ “ولاد البلد” أنه “يتم حاليا التنسيق مع نشطاء فى باقى المحافظات لتنسيق جهودهم ضمن حملة “افضحوهم” حتى يتم ردع أعضاء الحزب الوطنى، ومنعهم بالطرق السلمية، من العودة مرو اخرى للحياة السياسية والترشح للبرلمان المقبل، وتوعية المواطنين وكشف كل الملفات الماضية والتي أدت بوفاة العشرات من المواطنين بسب وجود فساد مالي وإدارى.

وأوضح، عزالدين، أنه يتم التنسيق مع أعضاء فى الأحزاب السياسية والقوي السياسية الذين سوف ينضموا للحملة أو يدعموها، مشيرا إلى أنه سوف يتم عقد مؤتمر صحفي يعلن فيه أسماء المشاركين في الحملة.

وأوضح عضو الهيئة العليا لحزب الدستور ببورسعيد أن فكرة حملة “افضحوهم” جاءت بعد مشاهدتنا عشرات من أعضاء الحزب الوطني ببورسعيد يظهرون في العديد من المناسبات والأعياد ويعقدون مؤتمرات جماهيرية، نافيا وجود أي صلة لحزب الدستور بالحملة، مؤكدا أن وجوده بالحملة كمنسق لها هو أمر يخصه وليس لحزب الدستور أو موقعه فيه إي صلة به.