تحرك الأراضي والمباني في الإسماعيلية نحو الإرتفاع بسبب مشرةع القناة

تحرك الأراضي والمباني في الإسماعيلية نحو الإرتفاع بسبب مشرةع القناة
كتب -

شقق الإيجار ارتفعت من 600 جنيه إلي 1000 والفروش 2000

منطقة وادي التكنولوجيا أكثر المناطق جذباً شرق قناة السويس لتوفر البنية التحتية

الإسماعيلية:عمرو الورواري

حالة من التحرك نحو الإرتفاع في أسعار العقار شهدتها محافظة الإسماعيلية خلال الأيام القليلة الماضية بالتوازي مع بدء توافد المغتربين علي المحافظة والسؤال علي الأسعار.

الإسماعيلية تلك المدينة الهادئة أو “بلد الموظفين” كما يدعوها أهلها لوجود عدد كبير من العاملين فس شركات هيئة قناة السويس والكهرباء وبعض الشركات الكبري الأخري من اهالي محافظات الشرقية وبور سعيد بدأت تتحول إلي بلد مستضيفة يقطن بها العاملون تدريجياً هرباً من الزحام مرة ومن ارتفاع الأسعار في المحافظات المجاورة مرة أخري.

مشروع قناة السويس الجديدة جاء ومعه ارتفاع ملحوظ في أسعار العقارات بنوعيه الشراء والإيجار حسب أصحاب مكاتب العقارات في المحافظة.

يقول أحمد هاشم صاحب مكتب عقارات أن الأسعار في الإسماعيلية بدأت في الإرتفاع التدريجي منذ ثلاث سنوات بعد اقتراب الإسماعيلية علي استخدام كافة المساحات المخصصة للبناء.

وأضاف هاشم أن مشروع قناة السويس الجديدة كان سبباً في ظهرو هذا الإرتفاع إلي الشارع بعد سؤال معظم العاملين عن أسعار الإيجار خاصة المفروش منها.

وقال هاشم “معظم من سألو علي الإيجار يعملون مهندسون في مشروع الحفر وسألو تحديداً عن أسعار الشقق المفروشة القريبة من مكان الحفر وبعضهم بالفعل حصل علي السكن وبعضهم أكد ارتفاع سعرها مقارنة بالشقق الأخري الخالية”.

وأرجع اسماعيل حسني صاحب مكتب آخر أن سبب ارتفاع العقارات في الإسماعيلية أن ارتفاع العقارات في الإسماعيلية في الفترة الاخيرة إلي احتكار رجال الاعمال لها وبناء أبراج ضخمة في شوارع المحافظة دون تسكينها.

وأضاف أن الاماكن المطلة علي الشوارع الرئيسية وصل سعرها إلي مليون جنيه وأن أقل في هذه المناطق 700 ألف جنيه مما يعد قفزة كبيرة في أسعار العقار في الإسماعيلية منذ ثلاث سنوات.

وبالنسبة لشروع حفر قناة السويس الجديد قال ” المشروع كان سبباً في سحب بعض المواطنين في المحافظات المجاورة إلي شراء أراضي وشقق في الإسماعيلية طمعاً في وظائف في المشروع خلال السنوات القادمة او من أجل إقامة مشاريع تخدم الإسماعيلية”.

واكد علي هناك أزم كبيرة في استيعاب عدد العاملين بالمشروع من خلال شقق سكنية متوسطة الإيجار لعدم وجود عدد كبير من الشقق المفروشة علاوة علي ارتفا سعرها قائلاً “الحل إما استخدام شقق الهيئة أو ان توفي الهيئة للعاملين الكرافانات المجهزة في مكان المشروع”.

وسؤاله عن الأسعار قال ان أقل شقة خالية للإيجار في الإسماعيلية وصلت إلي 700 جنيه في المناطق الشعبية بينما قفزت الشقق المفروشة من 1200 إلي 1500 وألفي علي حسب الشقة ومكانها وجودة الفرش الموجود بها.

محمد حلمي سمسار أراضي تخصص في شراء وبيع الأراضي الزراعية شرق قناة السويس قال أن أسعار الأراضي الزراعية شرق القناة بدأ في الإرتفاع بعد وجود قري كالتقدم والعبور والأبطال.

وأضاف ان الأسعار تختلف من قرية إلي أخري بحسب الخدمات المقدمة في القرية وان أسعار فدان الأرض يبدأ من 50 ألف جاهزاً للزراعة علي المياه الجوفية بينما المناطق الواقعة بالقرب من مياه الترع أصبحت مزارع كبري للمانجو وأشجار الموالح.

وأشار حلمي إلي ارتفاع رهيب في أسعار الأراضي قرب منطقة وادي التكنولوجيا مقارنة بغيرها بسبب امتداد خطوط الكهرباء والتليفونات وشبكات الري إلي المنطقة مما يعدها أهم المناطقة وأكثرها حيوية شرق قناة السويس.

وأكد علي أن الأسعار في هذه المنطقة قد تصل إلي ثلاثة أواربعة أضعاف المناطق الأخري كمناطق صالحة للزراعة.