تحذيرات من انهيار سور الإسكندرية الأثري بسبب تآكل بعض أجزاءه

تحذيرات من انهيار سور الإسكندرية الأثري بسبب تآكل بعض أجزاءه
كتب -

الإسكندرية-عمرو أنور :

حذر المهندس الإستشارى، هشام الزبير، عضو مجلس محلى محافظة الإسكندرية الأسبق، من حدوث انهيار محتمل فى بعض أماكن سور الإسكندرية الأثرى، الرابط بين منطقتي قايتباى والأزاريطة، مؤكدًا أن سبب الإنهيار هو تآكل معظم أجزاء السور وانتشار بعض الشروخات به.

وأشار، الزبير، إلى أن السور تمت سرقة بعض أجزاءه فى منطقة محطة الرمل فى أعقاب ثورة 25 يناير وهى الأجزاء التى أثرت بالسلب على حالة السور التاريخية، فيما أكدت الباحثة الأثرية منال فوزى أن السور يعانى إهمال شديد من وزارة الآثار رغم أنه أثر هام فى تاريخ الإسكندرية ويرجع تاريخه لأكثر من مائة عام.

كما حذرت، فوزى، من ظاهرة انتشار الفئران ليلاً داخل السور وسط غياب مسؤولى البيئة أو المحافظة لمواجهة الظاهرة الخطيرة والتى تذكرنا بنفس ما حدث عندما تم هدم فندق سان ستيفانو القديم وخرجت منه آلاف الفئران البيضاء ذات السلالات الغريبة.