“تجمهر أصحاب المعاشات بمنيا القمح للمطالبة بـ”المساواة

“تجمهر أصحاب المعاشات بمنيا القمح للمطالبة بـ”المساواة
كتب -

الشرقية – عادل القاضي:

تجمهر عشرات من أصحاب المعاشات والمهن الحرفية، اليوم الخميس، احتجاجا على عدم رفع معاشاتهم، رغم تطابق الظروف وعدد سنوات التأمينات الاجتماعية، على حد قولهم، مطالبين وزيرة التأمينات ورئيسة صندوق التأمينات الاجتماعية، برفع معاشهم مساواةً بزملائهم.

وقال أحمد جودة السيد (ترزي – 54 سنة)، أحد المتجمهرين أمام مقر التأمينات الاجتماعية بمنيا القمح، إن معاشه لا يزيد عن 413جنيه بعد خدمة 20سنة، مشيرًا إلى أن معاشه يقل كثيرًا عن زميله المطابق لنفس ظروفه وعدد سنوات الخدمة، الذي يحصل على 617جنيه.

وأضاف إبراهيم أحمد مصطفى (فني سيارات -60 سنة) أن خدمته تجاوزت الـ30 عاما، سدد قيمتها في التأمينات الاجتماعية، ومعاشة لا يزيد عن 420جنيه، مشيرًا إلى أن سبب اختلاف المعاشات هو تفضيل المتقاعدين في 2013، عن زملائهم في العام السابق 2012، بواقع زيادة 200جنيه، رغم تطابق الظروف وقيمة سداد التأمينات.

وطالب عبد الله جمعة (نجار- 61 سنة)، أحد المحتجين، مساواة معاشه بزملائه، مشيرًا إلى أن التأمينات رفعت زملائه المتقاعدين في 2013، مرتين، بواقع 150جنيه في كل مرة، فيما لم يتم زيادة معاشات المتقاعدين في 2012، سوى مرة واحدة بقيمة 100جنيه، لضبط الربط المالي لهم.

وقال هيثم محمد، رئيس مكتب تأمينات منيا القمح، للمحتجين، إن مكتبه ليس له صله بقيمة الرفع، مؤكدًا أن الحل في يد رئيسة صندوق التأمينات والوزيرة، مطالبا بعدم التظاهر بمكتبه دون جدوى من المحتجين.