تجار بورسعيد: قرار تثمين حاويات البضائع بالكيلو “شهادة وفاة” للمنطقة الحرة

تجار بورسعيد: قرار تثمين حاويات البضائع بالكيلو “شهادة وفاة” للمنطقة الحرة
كتب -

تجار بورسعيد: قرار الكشف على حاويات البضائع بالكيلو “شهادة وفاة” للمنطقة الحرة

بورسعيد – محمد الحلوانى:

تسبب القرار الصادر من محمد الصلحاوي، رئيس مصلحة الجمارك، بشأن الكشف على حاويات بضائع المنطقة الحرة في بورسعيد، بالكيلو، في حالة من الاستياء لدى التجار، حيث تضمن القرار أن يكون سعر الحاويات 14 دولارا لكل كيلو.

“ولآد البلد” تجولت داخل منطقتي الثلاثيني والتجاري، أكبر الأماكن المتواجد بداخلها عدد من التجار، لرصد موقفهم بعد القرار.

يقول محمد محسن، تاجر ملابس، إن القرار الصادر من قبل رئيس الجمارك، يعطي إنذارا بأن الحكومة على وشك الانتهاء من  قرار التخلص من المنطقة الحرة للأبد، وإنها  تعطي الحق لرجال الأعمال أن يقوموا باستيراد البضائع كما يريدوا، لتكون هذه نهاية البورسعيدية.

ويؤكد محمد صلاح، تاجرملابس، أن القرار غير صحيح، ولابد من استعادة المنطقة الحرة كاملة، وأن يتم إلغاء الوارد وتطبيق بعض البنود الخاص بالمنطقة الحرة، حتى يتم تشغيل بعض المصانع التى تم إغلاقها منذ فترة، مطالبا الرئيس عبد الفتاح السيسي بأن تعود المنطقة الحرة كما كانت فى عهد الرئيس الراحل أنور السادات.

فيما يقول أسامة مسعد، تاجر بورسعيدي وعضو بجمعية رجال الأعمال العرب: البنود التي يتضمنها المنشور الذي صدر من قبل رئيس الجمارك لا نعترض عليه لأنه يمثل حالة من الانضباط، ولكن اعتراضنا الأول والأخير على البند الثالث الخاص بتثمين البضائع والحاويات بالكيلو.

 وأضاف أسامة: أن المنطقة الحرة لها قانون وما قام به رئيس الجمارك مخالف للقانون، ولابد أن تكون جميع الموانئ بها حالة من الانضباط، وذلك لوجود بعض البضائع التي تصل لموانئ غير مطابقة للمعايير الدولية.

ويشير عضو جمعية رجال الأعمال العرب، إلى أن جميع البنود الخاصة بالمنشور تم الموافقة عليها من جميع التجار، ماعدا البند الخاص بالميزان، موضحا أنه في حالة تطبيق هذا البند سيتم على جميع الموانئ، مضيفا: “بورسعيد هي مدينة تجارية  ورئيس الجمهورية أعلن محاربة الفساد داخل الجمارك ومنع عمليات التهريب، كما أن البند الذي صدر كان بمثابة كبش فداء لصالح الموانئ الأخرى، فنحن نناشد الرئيس أن  يقوم بفتح سريع للملف الخاص بالمنطقة الحرة، وعودتها كما كانت في عهد الرئيس السادات، مع الالتزام بالقوانين واللوائح والاتفاقيات الدولية.

وفي السياق ذاته، أعلن ائتلاف تجار و بائعي بورسعيد، رفضه لكل ما جاء بمنشور  رئيس مصلحة الجمارك، موضحين أن الأخير نقض الاتفاق الذي تم بينهما بمكتبه، في حضور اللواء سماح قنديل محافظ بورسعيد، وسعيد ناصر رئيس الإدارة المركزية لجمارك بورسعيد، وعبد الغنى يونس مدير عام الجهاز التنفيذي، ووافق عليه الجميع، والذي نص على عدم المساس بالأسعار السائدة بمجمع المنطقة الحرة بجمارك بورسعيد وفقا لقائمة الأسعار الاسترشادية الصادرة من جمرك بورسعيد عام 2005، والمعمول بها حتى تاريخه، وذلك لعدم المساس بالحصص الاستيرادية المقررة لمحافظة بورسعيد.

واستكمل البيان: هذا القرار قرار سياسي محرض وراءه أمور سياسية خفية للعب بأقدار وأرزاق الشعب البورسعيدي، حيث أن المنطقة الحرة هي شريان الحياة لأبناء بورسعيد.

وطالب البيان، رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب، ووزير المالية هاني قدري، بسرعة إصدار تعليماتهما إلى رئيس المصلحة بإلغاء هذا القرار العشوائي وغير المدروس، والعودة إلى قوائم السعرية المقيدة بمجمع المنطقة الحرة.

وإلى ذلك، أطلق عددا من النشطاء السياسيين بمحافظة بورسعيد هاشتاج بعنوان: #أوقفوا_استيراد_الملابس_بنظام_الوارد، اعتراضا على القرار الصادر اليوم.

ويؤكد محمد وجدي، أحد أصحاب فكرة الهاشتاج، أنه يأتي كرد فعل للقرار الذي أطلقة رئيس الجمارك، وهو الأمر الذي يعني قتل المنطقة الحرة وقتل فرص العمل التي توفرها لأبناء بورسعيد.

ويضيف: الهاشتاج رسالة عاجلة للرئيس السيسي، نطلب فيها إنقاذ المحافظة من القرارات غير المدروسة والتي ستقضى علي المحافظة بأكملها.

ويحذر وجدي، من وجود ثورة قادمة لا محالة، بعد تعنت المسئولين في إصدار قرارات قتل المنطقة الحرة وتجاهل الحكومة لأبناء بورسعيد.