تباين ردود أفعال أهالي البحيرة حول خطاب السيسي عن أزمة الكهرباء

تباين ردود أفعال أهالي البحيرة حول خطاب السيسي عن أزمة الكهرباء
كتب -

البحيرة – محمود السعيد:

تباينت ردود الأفعال فى الشارع البحراوى على خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذى ألقاه اليوم، وتناول فى معظمة أزمة انقطاع الكهرباء التى تتعرض لها البلاد.

يقول حمدى عقدة، رئيس اتحاد المعاشات بالبحيرة، إن الرئيس يتبع نفس النهج الذى اعتاده منذ تولية السلطة، وهو المصارحة بحقيقة وحجم مشاكلنا مهما كانت مزعجة، ودون أن يبسط الأمور ويهونها على الناس، حتى نعرف مدى خطورة المرحلة التى تمر بها مصر، وهول وضخامة المشكلات الأساسية.

ويضيف “لا مجال لمزايدة أحد، ومن يريد الشفافية فها هي، ولابد من تظافر الجهود  للتصدى لمواجهة هذة المشكلات”.

ويرى فيكتور نسيم، عضو حزب التحالف الشعبى بدمنهور، أن الخطاب كان إيجابيًا للغاية، وكان مطلوبا لتوضيح أبعاد أزمة الكهرباء ومصارحة الشعب بها.

ويقول محمد أبو علو، تاجر، إننا كنا ننتظر من الرئيس الإعلان عن حلول جذرية لأزمة الكهرباء التى تسببت خلال الأعوام الماضية فى خسائر اقتصادية كبيرة، ولم نكن ننتظر فقط مكاشفة بالأزمة التى نعيشها.

وترى مى مدني، عضو مؤسس بحزب الدستور، أن الخطاب كان مسلسلا لتبرير ما يحدث من أزمات، وتقول ” نحن في حالة فراغ سياسى، يجب على السيسى أن يدرك ذلك، وأنه لا يوجد حل للأزمات”.

ويقول علي عبد الحميد، محامى، إننا نريد قوة القرار والحسم كما وعد الرئيس، نريد محاسبه المتسبب عن تلك الكارثة.

ويضيف ” نريد الشفافية والمصارحة وليست المسكنات، ومن يوم انتخاب السيسي ونحن نعاني من مشكلة الكهرباء، واتضح أن وزير الكهرباء كان على قائمة الإخوان فى انتخابات نقابة المهندسين 2011، وهو من القيادات الإخوانية”.