تباين أراء المواطنين في اليوم الأول لتطبيق منظومة الخبز بدمياط

تباين أراء المواطنين في اليوم الأول لتطبيق منظومة الخبز بدمياط
كتب -

دمياط – أحمد عبده:

تباينت آراء المواطنين بمحافظة دمياط، في أول أيام تطبيق منظومة الخبز الجديدة، فبينما رحب مواطنون بالمنظومة الجديدة، اشتكى آخرون من عدم حصولهم على الخبز بالطرق المعتادة، وكذلك لقلة عددها.

يقول أحمد خميس، كنت أحصل على 30 أو 40 رغيفًا، والآن سوف أحصل على 20 رغيفا فقط أنا وابني المتزوج وأسرته، وأحاول إضافة أحفادي حاليا للبطاقة، للحصول على نصف ما فقدته بسبب المنظومة الجديدة.

بينما أعرب علي سعد، موظف، عن سعادته بالمنظومة الجديدة، معتبرًا أنها تضمن له حصوله على الخبز، مضيفًا: قمت بصرف حصتي بسهولة من خلال ماكينات الصرف الجديدة، وتمنى سعد انتهاء مشكلة السوق السوداء التي تتم عن طريق تهريب الدقيق من المخابز.

وسخر السعيد حسن، من أهالي دمياط، من المنظومة، قائلاً: أنا كده هضطر أستغنى عن بطاقة الرقم القومي، وأضع في محفظتي بدلا منها بطاقة التموين.

وأرجع علي التابعي، صاحب مخبز، حالة الارتباك التي شهدها اليوم الأول للمنظومة، إلى عدم الاعتياد على حمل البطاقة التموينية، مطالبا بصرف مستحقات المخابز المتأخرة، وهو ما يساهم في تحسين حالة الرغيف، من أجل الحصول على أكبر عدد من الزبائن، خوفا من لجوئهم إلى الأفران الأخرى.

وقال السيد السؤالي، مدير عام التموين بدمياط، إن تطبيق منظومة الخبز في المحافظة سيساهم في ارتفاع نسبة الارتياح بين المواطنين على مستوى المحافظة، لأنهم سيحصلون على رغيف الخبز، مضيفا أنه يتوقع حدوث بعض الارتباك، ولكنه سيزول خلال الأيام القليلة المقبلة، عندما يعتاد المواطن وأصحاب المخابز على المنظومة.

كان خالد حنفي، وزير التموين، عقد أمس السبت، اجتماعا مع أعضاء الغرفة التجارية وأصحاب المخابز، حول تطبيق منظومة الخبز في دمياط، أكد خلاله على أهمية تذليل العقبات أمام أصحاب المخابز لتسهيل تطبيق المنظومة الجديدة.