تأخر صرف السلع التموينية بالإسماعيلية.. والحكومة: التوزيع الأسبوع المقبل

تأخر صرف السلع التموينية بالإسماعيلية.. والحكومة: التوزيع الأسبوع المقبل
كتب -

الإسماعيلية – عمرو الورواري:

على الرغم من ارتفاع أسعار السلع للضعف تقريبا بعد ارتفاع أسعار الوقود واحتياج المنازل للمواد الأساسية خلال شهر رمضان الكريم، تأخرت السلع التموينية ولم تصل إلى المنافذ بعد لتزيد من الاحتقان في الشارع الإسماعيلاوي.

أم أحمد، سيدة في الأربعينيات من عمرها، ربة منزل، تقول إنها ذهبت لليوم الثالث على التوالي لصرف الحصة من الفرع التابعة له إلا أنه ما زال مغلق.

وتضيف: “سمعنا الحكومة بتقول فيه زيادة الشهر ده على بطائق التموين ولم نأخذ القديم ولا الجديد”.

بين تأخير يوم وآخر قضى سيد عبدالرحيم خمسة أيام “عجاف”، حسب قوله، بسبب تأخر المواد التموينية بوعود يومية من التاجر “تعالى بكره”.

ويؤكد سيد عبدالرحيم، عامل: “ذهبت للتاجر منذ خمسة أيام وكل مرة يقول بكره ولا يوجد بمنزلي سوى أرغف الخبز والقليل من الأرز ونحن في شهر مفترج”.

ويشدد على أنه ينتظر وصول المواد التموينية إلى التاجر، مُشيراً إلى أن البائع لا يملك شيء ليقدمه وأنه أيضًا ينتظر السلع.

وفي نفس السياق، قالت مصادر مسؤولة بمديرية تموين الإسماعيلية، فضلت عدم ذكر اسمها، إن سبب تأخير المواد التموينية هي إضافة مواد جديدة خلال شهر رمضان.

ويوضح أنه من المفترض أن يتسلم التجار حصصهم بدء من الأحد المقبل بزيادة 20 سلعة إضافية على بطاقات التموين.

وقال خالد حنفي، وزير التموين، مؤخرا إن أسعار السلع التموينية ستقل عن السابق وأن الوزارة تكثف مجهوداتها لخدمة محدودي الدخل والمواطن الفقير.

وكان قد صرح في برنامج “السادة المحترمون” على فضائية “أون تي في” أن الأسرة ستدفع ما بين 5 إلى 7 جنيهات بدلًا من 40 جنيهًا وأن الأسرة المكونة من 7 أفراد ستختار ما بين دجاجتين و5 كيلو أرز وعلبة سمنة و3 سكر، و2 شاي، و2 صلصة، و3 مكرونة، و1 زيت، 2 فول، 1 دقيق، 1 مسحوق غسيل وستدفع 7 جنيهات فقط.

وأكد أن كيلو اللحم سيكون سعره ضمن البطاقة التمونية بجنيه واحد وخارج البطاقة 30 جنيهًا.