تأجيل نظر “مذبحة بورسعيد” لجلسة 22 نوفمبر لسماع الشهود

تأجيل نظر “مذبحة بورسعيد” لجلسة 22 نوفمبر لسماع الشهود
كتب -

القاهرة – ولاد البلد:

أجلت محكمة جنايات بورسعيد المنعقدة بأكاديمية الشرطة بالقاهرة، برئاسة المستشار محمد السعيد محمد، اليوم الثلاثاء، نظر القضية المعروفة إعلاميًا بـ”مذبحة استاد بورسعيد”، لجلسة 22 نوفمبر المقبل، لاستكمال سماع شهادة الشهود.

كما قررت المحكمة، إعلان الضباط أحمد طاهر، وأحمد دويدار، وخالد عناني، وخالد سليمان، ومحمد سمير صبحي، ومحمد الحلوجي، والعقيد خالد نمنم، وسعيد شكري، والمصور عمرو أبوسنة للشهادة.

واستعجلت المحكمة تقرير اتحاد الإذاعة والتليفزيون قبل موعد الجلسة، وتقرير الأمن الوطني عن القضية، مع استمرار حبس المتهمين.

يذكر أن واقعة اقتحام استاد بورسعيد، وقعت أحداثها أثناء مباراة الدوري بين فريقي الأهلي والمصري، بداية فبراير عام 2012، وراح ضحيتها 74 قتيلاً من مشجعي النادي الأهلي، واتُهم فيها 73 من بينهم 9 من القيادات الأمنية، و3 من مسؤولي النادي المصري، وباقي المتهمين من شباب أولتراس المصري.