تأجيل محاكمة 545 من قيادات الاخوان بالمنيا إلى جلسة الاثنين المقبل

تأجيل محاكمة 545 من قيادات الاخوان بالمنيا إلى جلسة الاثنين المقبل
كتب -

المنيا – محمد النادي:

أجلت محكمة جنايات المنيا، اليوم السبت، محاكمة 545 متهمًا من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين، ضمن 1228 متهما يتم محاكمتهم على جلستين اليوم السبت ويوم 25 مارس، إلى جلسة يوم الاثنين المقبل.

ورفعت المحكمة الجلسة التى حضرها 148 متهمًا فى أحداث العنف بمدينة مطاى، وقررت تأجيلها لحين حضور باقى المتهمين المُخلى سبيلهم والهاربين البالغ عددهم 397 متهما.

وهذه هي أكبر محاكمة لعناصر إخوانية في قضية واحدة، حيث ينسب للمتهمين، بينهم المرشد العام للجماعة محمد بديع، لجلسة الإثنين المقبل. التورط في أحداث العنف التي وقعت في مدن المحافظة عقب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة في أغسطس الماضي.

وكانت أولى جلسات المحاكمة قد عقدت اليوم وسط إجراءات أمنية مشددة. وقال مراسلنا في المنيا إن الشرطة وضعت خطة أمنية مكثفة لتأمين مجمع المحاكم من جميع النواحي، حيث نشرت فرق القوات خاصة وبعض فرق الأمن المركزي لضمان تأمين المحاكمة. كما أغلقت بعض الشوارع بمحيط المحكمة كإجراء احترازي.

وشهدت الجلسة طلبا من المحامى حسين تمام برد هيئة المحكمة وهو الأمر الذي أدى إلى حدوث بعض المناوشات بين المحامين وبين المتهمين داخل القفص.

ومنعت قوات الأمن جميع وسائل الأعلام والصحفيين من حضور جلسة المحاكمة، وسمحت لعشرين محامي فقط للدفاع عن المتهمين.

كان المستشار عبد الرحيم عبد المالك، المحامي العام لنيابات شمال المنيا، قد أحال في فبراير الماضي، بديع و683 من أعضاء وأنصار الجماعة لمحكمة الجنايات لتورطهم في أحداث العنف التي وقعت بمركز العدوة، فضلا عن إحالة 545 متهماً في أحداث العنف في مركز مطاي.

وشهدت مدينتا العدوة ومطاي، شمال محافظة المنيا، أعمال عنف وتخريب وقتحام وحرق قسمي الشرطة وغيرها من المباني الحكومية عقب فض اعتصامي رابعة والنهضه في يوم 14 أغسطس من العام الماضي .

ووجهت النيابة العامة للمتهمين تهم التجمهر بمركزي العدوة ومطاي وتعريض السلم العام للخطر والاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة والخاصة. كما وجهت لهم تهم حيازة أسلحه نارية والشروع في قتل موظفين عمومين (رجال الشرطة).