تأجيل محاكمة البرنس وصالح و31 آخرين في قضية سيدي بشر لجلسة 30 ديسمبر

تأجيل محاكمة البرنس وصالح و31 آخرين في قضية سيدي بشر لجلسة 30 ديسمبر
كتب -

الإسكندرية- عمرو أنور:

قررت محكمة جنايات الإسكندرية، برئاسة المستشار قدري عيسى، تأجيل محاكمة القياديين الإخوانيين صبحي صالح، وحسن البرنس، و31 آخرين من أنصار جماعة الإخوان، بتهم قتل 4 وإصابة 12 في أحداث سيدي بشر، إلى جلسة 30 ديسمبر المقبل، لتنفيذ طلبات الدفاع.

وشهدت المحكمة تشديدات أمنية مكثفة من قبل قوات الأمن، حيث حضر المتهم حسن البرنس، نائب محافظ الإسكندرية السابق، وصبحي صالح، القيادي بجماعة الإخوان، بينما غاب عن الجلسة حسين إبراهيم، ومدحت الحداد، مدير المكتب الإداري للإخوان بالإسكندرية، وأحمد النحاس، وعلي عبد الفتاح، وصابر أبو الفتوح، وعاطف أبو العيد، وأحمد الحمراوي.

بدأت الجلسة باستماع هيئة المحكمة لأمر الإحالة من النيابة، الذي أكد أن المتهمين قاموا بتكدير الأمن والسلم العام وتعطيل المواصلات وإرهاب المواطنين وتخريب الممتلكات الخاصة والعامة وحيازة أسلحة نارية وخرطوش، وقتل 4 أشخاص عمدا، والاعتداء على رجال الشرطة باستخدام الأعيرة النارية.

وطالب الدفاع المحكمة، بسماع جميع شهود الإثبات لمناقشتهم تفصيليا في عريضة الدعوى، والتصريح للدفاع بإعلان أهالي المجني عليهم والمصابين، والتصريح من وزارة التضامن الاجتماعي عما إذا كانت جمعية الإخوان المسلمين مشهرة أم لا، مع الكشف عن أسماء المتهمين في الجمعية إذا كانوا أعضاء بها من عدمه.

كما طالب دفاع المتهمين بتقديم المستندات وسماع شهود النفي، وتكليف مدير أمن الإسكندرية بإحضار الصحف الجنائية لشهود الإثبات، وإحضار دفاتر أحوال قسم المنتزه أول عن يومي 3 و 4 يوليو 2013، مطالبا باستدعاء كبير الأطباء الشرعيين للاستعلام منه عن النواحي الفنية للتقارير الطبية المقدمة، وضم دفاتر استقبال المصابين بمستشفى شرق المدينة ومستشفى الرئيسي الجامعي عن يومي 3 و 4 يوليو 2013.