بورسعيد.. “صناع الإرادة” تعقد مؤتمرًا لبحث تعيين ذوي الإحتياجات الخاصة في مؤسسات الدولة

بورسعيد.. “صناع الإرادة” تعقد مؤتمرًا لبحث تعيين ذوي الإحتياجات الخاصة في مؤسسات الدولة
كتب -

بورسعيد – محمد الحلواني:

عقدت نقابة صناع الإرادة وذوي الاحتياجات الخاصة ببورسعيد، اليوم الخميس، مؤتمرها الأول داخل قصر ثقافة بورسعيد، تحت عنوان “مناقشة حقوق ذوي الإعاقة فى مصر وحقوقهم الدستورية”، وذلك بحضور كلا من ناصر عبد اللطيف، مدير الشؤون الإعاقة ببورسعيد، ومحمد خضير، المستشار القانوني الخاص بنقابة صناع الإرادة، وعماد ظاهر، رئيس نقابة صناع الحياة، وغريب سلامة، مدير القوى العاملة ببورسعيد، وعدد من ذوي الإعاقة بالمحافظة.

وقال عماد طاهر، رئيس نقابة صناع الحياة: نحن كنا صناع الإرداة حريصين على حقوقنا كاملة، حتى يعلم الجميع أن لدينا حقوق مثل جميع البشر، وذلك بعد مرور كثير من الأعوام من الإهمال المتكرر، ما يقرب من 30 عاما من الظلم في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك وكذلك خلال فترة حكم خليفته محمد مرسي.

وأضاف طاهر: حقوقنا تتطلب الحصول على مسكن ووظيفة حقيقية وحياة كريمة مثل باقي البشر، مشيرا أن من حق ذوي الإعاقة الحصول على وظيفة داخل مؤسسات الدولة بنسبة 5%، طبقًا لما صدر فى الدستور ولم يتم تنفيذه حتى هذه اللحظة.

وأشار رئيس نقابة صناع الحياة، إلى أن أهداف النقابة تتمثل في إجبار المسؤولين على تعيين ذوي الإعاقة في جميع مؤسسات الدولة، بنسبة تقرب من 15%، وليس النسبة الموضوعة في الدستور، وذلك لتناسب نسبة الإعاقة في مصر.

ومن جانبه، أكد محمد خضير، المستشار القانوني الخاص بنقابة صناع الإرادة، أن هناك بعض الأمور التي تم إتخاذها خلال الفترة الماضية، ومنها إرسال العديد من الإنذارات عبر قضايا والمطالبة بتعديل القانون الخاصة بذوي الإعاقة.

ومن ناحية أخرى، قال غريب سلامة مدير القوي العاملة ببورسعيد: إننا نقوم بإرسال عددا من الكشوف شبه الأسبوعية إلى بعض الشركات، ليتم تعيين الشباب وأيضا ذوي الإعاقة، ومنها من يرفض التعيين بسب “الوساطة”، ويتم تحرير محضر له لرفض عملية التعيين، مشيرا أنه سيتم السعي على تعيين الشباب ذوي الإعاقة في أقرب فرصة في بعض الشركات الاستثمارية.