بورسعيد: تدشين “رافضين” للتصدى لعودة” الوطنى” تحت عباءة” مستقبل وطن”

بورسعيد: تدشين “رافضين” للتصدى لعودة” الوطنى” تحت عباءة” مستقبل وطن”
كتب -

بورسعيد – محمد الحلوانى:

دشن عدد من النشطاء السياسيين بمحافظة بورسعيد، اليوم الخميس، حركة أطلقوا عليها اسم” رافضين”، مؤكدين عزمهم على التصدى لما وصفوه بـ” عودة أعضاء الحزب الوطنى المنحل إلى الحياة السياسية مرة أخرى”، معتبرين حملة” مستقبل وطن” مجرد” عباءة” يتخفى تحتها أعضاء سابقين فى الحزب الوطنى.

وجاء فى بيان تدشين الحملة: أنه” فى ظل غياب المشاركة المجتمعية للقوى السياسية والأحزاب، وانحصارها داخل جدران مقراتها، يعود ممثلون للنظام الفاسد المنحل” الحزب الوطنى” مرة أخرى للحياة السياسية، بعباءة جديدة تحت مسمى” مستقبل وطن” وهى في حقيقة الأمر فساد وطن”.

وأضاف البيان:” يظهر لنا هؤلاء الفاسدين مستخدمين أموالا جمعوها طوال الثلاثين عاما الماضية من الظلم والفساد والقمع وانتشار الجهل والأمراض بين أبناء الشعب المصرى، محاولين إقصاء جميع القوى السياسية، واستقطاب الشباب المصري لبيع الوهم له مرة أخرى؛ كما أعتادوا على ذلك طيلة الثلاثين عاما المنصرمة”.

وخلص البيان إلى:” ومن منطلق وطنى نعلن تدشين حركة” رافضين” التى تتعهد بالوقوف ضد أعضاء الحزب الوطنى المنحل ببورسعيد، وفى مصر كلها”.

وأشار أحمد حسونة، أحد منسقى حركة” رافضين” إلى أن الحزب الوطني يعود؛ بشكل مستفز؛ للشارع البورسعيدي والمصري، مؤكدا على أن الحركة سوف تقوم بتنظيم فاعلية يوم الأربعاء المقبل، أمام مقر الحزب الوطني” المنحل” في بورسعيد، كبداية أولى لنشاط الحركة الرافض لعودة الحزب الوطنى تحت عباءة” مستقبل وطن”.