بورسعيد تدخل عالم الظلام مرة أخري والتجار يستائون ويرفعون الامر للسيسى

بورسعيد تدخل عالم الظلام مرة أخري  والتجار يستائون ويرفعون الامر للسيسى
كتب -

 

بورسعيد – محمد الحلواني:

عادت محافظة بورسعيد ، اليوم الجمعة ، الى عالم الظلام وذلك عقب الازمة التى سادت فى المحافظات ال6 أمس الخميس ، حيث تشهد المحافظة حاله من الانقطاع المتكرر ،أدي الى قيام عدد من التجار الى غلق محلاتهم ، لحيت عودة المحافظة لحاله مستقرة من حيث الكهرباء

 قال محمد عبد الله “تاجر بمنطقة التجاري” إن محافظة بورسعيد كانت قد استقرت بها أحوال الكهرباء ، حيث أعتقدنا أن الازمة قد  انتهت  نهائيا ، مشيرا إنه مثل عدد من التجار يقوم بغلق المحلات فى تمام الساعه العاشرة لحين الوصول لانهاء الازمة

 ويضيف عادل محمد “تاجر” إن بورسعيد فى طريقها الى الدمار بسبب انقطاع الكهرباء فالتجار حالهم اصبح غاية فى الصعوبة وكل يوم فى حال غير الحال فالاسبوع الماضى كنا متضررين ومعتصمين بسبب قرارات مصلحة الضرائب والان نحن نتضرر من الانقطاع المستمر للكهرباء وكيف يؤثر هذا على حركة البيع والشراء خاصة واننا فى ” عز الموسم” حيث اقتراب الموسم المدرسى واقتراب عيد الاضحى لماذا تسعى الحكومة الى ايقاف مصالحنا باى طريقة

ويستكمل عوض السايح ” صاحب محل ملابس “: هل يعقل أن يشترى الناس البضائع فى الظلام ام ان البيع سوف يكون مقتصرا على اوقات النهار وحتى اوقات النهار يكون الحر شديد ومعظم الناس لا تشترى بضائعهم سوى ليلا واذا استمر الحال فى انقطاع مستمر ليل نهار سوف اغلق المحل واطلب من الحكومة سداد ديونى وسوف ارفع قضية على وزير الكهرباء ومحافظ بورسعيد

وأضاف محمود عبد التواب ” تاجر ” : أتوجه بشكواى الى الرئيس السيسى فهل هو يعلم حجم المأساة التى يعيشها تجار بورسعيد فبعد أن كنا ملوك فى محافظتنا سوف نغلق محلاتنا بسبب الظروف الحالية كهرباء جعلتنا نعيش فى ظلام دامس وحركة بيع وشراء متوقفة وغلاء مستمر ومحيط بنا نريده هو من يتدخل لانقاذ تجارة بورسعيد

ويقول عمرو الجمال ” تاجر بمنطقة الحميدى” : الشوارع التجارية تتحول الى قطعة من السواد فى ظل انقطاع الكهرباء نظرا لضيق هذه الشوارع ويتوقف البيع والشراء ونضطر لغلق المحلات ونحن فى انتظار العيد وموسم المدارس ماذا سنفعل ببضائعنا وماذا سنفعل لو استمر الحال على هذا نريد اجابة من الحكومة على تساؤلنا

 

ومن جانبه قال مصدر بشركة الكهرباء ببورسعيد ، إن هناك حاله من ارتفاع المستمر فى الاحمال بسب الاجهزة الكهربائية ، بالاضافة الى وجود ازمة  التى حدثت بالامس فى عدد من المحافظات حيث إن المحطة الخاصة بتوزيع الكهرباء على مستوي المحافظات تقوم بخفض فى المحافظات الاخري ، حتى يتم رفع الاعادة كما كانت المحافظات التى سقطت بها الكهرباء