بهدف إثراء الديمقراطية.. صوت الشباب العربى يطلق دورته الثالثة فى جامعة أسيوط

بهدف إثراء الديمقراطية.. صوت الشباب العربى يطلق دورته الثالثة فى جامعة أسيوط
كتب -

أسيوط – محمد الجزار وخلود حسني

تصوير: محمد الجزار

تنمية مهارات الشباب في إدارة مناظرة فعّالة تثري الديمقراطية هدف أساسي يسعى برنامج صوت الشباب العربي الإقليمي لتحقيقه منذ إطلاقه عام 2011، والذي انطلقت فعاليات دورته الجديدة مع بداية العام الدراسي الحالي تحت شعار “كن مسموعًا”.. “الأسايطة” تتعرف على المشروع ودوره لإثراء مهارات الشباب في الحوار والمناظرة.

تعريف البرنامج

تقول لمياء محمد، مناظرة، إن البرنامج عبارة عن عدة محاضرات ودورات تدريبية تهدف إلى نشر صوت الشباب مع تنمية مهاراتهم وقدراتهم في الحوار والتناظر فيما بينهم بالحجج القوية والدلائل والبراهين.

ويذكر هشام أشرف، طالب بكلية حقوق، أنه يوزع الدعاية الخاصة بالبرنامج، وتوضيح الهدف للراغبين بالاشتراك، ومنها غرس ثقافة تقبل الرأي والرأي الآخر بصدر رحب دون تعصب.

نادي المناظرات

تعاود لمياء الحديث مشيرة إلى أنه بعد اجتياز المتدربين لتدريب صوت الشباب العربي ينضموا لنادي المناظرات، وهو عبارة عن فرق من الشباب كل فريق مكون من ٦ إلى ٨ أشخاص، وتقام مناظرة أو أكثر أسبوعيًا بمشاركة الفرق، ويتنافسوا فيما بينهم.

قاعدة من المناظرين

يقول عبدالله فيصل، المسؤول التنفيذي للفكرة إن البرنامج أخرج أكثر من 600 شاب من مختلف الدورات التي يتبناها المشروع داخل جامعة أسيوط، مشيرًا إلى أنه يقام بالتعاون المشترك بين المجلس الثقافي البريطاني ومؤسسة “أنالند”.

ويضيف فيصل أن البرنامج يسعى إلى خلق قاعدة أوسع من المناظرين الشباب في المنطقة وتنمية المهارات القيادية لبرنامج صوت الشباب العربي، مشددًا على أنه يهدف لتخريج جيل قادم من القادة الذين يمكن أن يكونوا سفراء للحوار والتفاهم ومحاربة التطرف والدفاع عن أصوات الشباب لتكون مسموعة.

ويقول الدكتور عبدالسلام نوير، منسق المشروع بالجامعة وعميد كلية التجارة، إن المبادرة تمثل إحدى الأنشطة الخلاقة التي تستهدف نشر الثقافة الديمقراطية وتعميق قيم التسامح بين الشباب العربي.

ويذكر الدكتور عادل ريان، رئيس المشروع ونائب رئيس الجامعة السابق لشؤون التعليم والطلاب “شراكتنا مع مشروع صوت الشباب العربي جاءت لتمنح طلابنا الحق في التعبير عن آرائهم بطريقة سليمة وسماع الآراء المختلفة”.

البرنامج فى سطور

شاركت جامعة أسيوط في مشروع صوت الشباب العربي منذ أكتوبر 2012 بالعديد من الفعاليات والمسابقات المحلية والدولية ضمن المشروع، منها أسبوع صوت الشباب العربي في لندن، ومنتدى “أنالند” المتوسطي في مارسيليا بفرنسا في أبريل 2013، والمسابقة التونسية للمناظرات في يونيو 2015.

كما نظمت جامعة أسيوط معسكرًا تدريبيًا لطلاب الجامعة بمشاركة طلاب ثلاث جامعات أخرى في مدينة الإسكندرية في النصف الأول من سبتمبر 2015.