بعيدا عن رومانسية المطر.. غرق الشوارع وشلل مروري وتخوف المواطنين بالإسكندرية

 

أجبرت شدة الأمطار الغزيرة والطقس السئ، الذي شهدته محافظة الاسكندرية منذ صباح اليوم، المواطنين على التزام منازلهم، إثر حالة الاختناقات المرورية التي عمت المحافظة، بسبب ارتفاع منسوب المياه بالشوارع بشكل كبير.

يقول محمد سعيد، أحد المواطنين بغربي الإسكندرية، إن جميع سكان مناطق غرب الإسكندرية بدءا من منطقة البيطاش ووصولا إلى منطقة الكيلو 21، متخوفون من تلك النوة الشديدة، التي ضربت المحافظة بشكل كبير منذ صباح اليوم، بسبب عدم وجود بيارات للصرف الصحي لصرف المياه المتكدسة جراء هطول الأمطار الشديدة، ما يجعل المنازل والمحال تغرق من تلك المياه.

ويوافقه الرأي عادل جمال، أحد أصحاب المحال بمنطقة الهانوفيل غربي الإسكندرية، مضيفا أن المشكلة في مناطق العجمي أثناء الأمطار هي سوء التخطيط العمراني بالمنطقة، الذي يسمح بتكدس مياه الأمطار بشكل كبير ويجعلها عبارة عن مستنقعات يصعب على المارة اجتيازها والمرور بها.

ويوضح خميس عبد السلام، موظف، أنه أصبح يكره موسم الشتاء بشكل كبير لأن العقار الذي يسكن فيه مدخله قريب من الشارع، مما يجعل المياه الخاصة بالأمطار تسكنه، ما يصعب علينا عملية الدخول والخروج منه.

مطالب المواطنين 

بينما يطالب المواطنون محافظ الاسكندرية بضرورة إرسال سيارات كسح وشفط لمياه الأمطار المتراكمة في الشوارع وأدت لتعطل حركة المواطنين.

فيما شهدت شوارع وسط المدينة في أحياء محطة الرمل وطريق الكورنيش هدوءا نسبيا بعدما اشتد الطقس وارتفعت الأمواج لنحو 3 أمتار، الأمر الذي جعل المواطنون يلزمون منازلهم في آخر اليوم بسبب الطقس السي المتوقع استمراره لمدة 4 أيام مقبلين.

حالة الطوارئ

من جانبه، أعلن اللواء الدكتور رضا فرحات، محافظ الإسكندرية، أن غرفة عمليات المحافظة منعقدة بشكل مستمر حيث تم رفع حالة الاستعداد والطوارئ في جميع الأجهزة التنفيذية والمعنية بالمحافظة، لمتابعة حالة الشوارع المختلفة ورصد أي حالات طارئة لمواجهة النوة الحالية، تجنبا لحدوث أية مشكلات في أي منطقة من المناطق نتيجة سقوط الأمطار مع تحقيق السيولة المرورية بكافة شوارع الثغر.

وأضاف فرحات أنه تم الدفع بسيارات الشفط والمعدات اللازمة بالشوارع الرئيسية والفرعية والميادين المختلفة منعا لتراكم أي كميات مياه، موضحا أنه تم حل كافة الشكاوى الواردة للغرفة في الحال، وأن المحافظة تعمل بأقصى جهدها لمواجهة أي أزمة خاصة لتصريف تراكمات مياه الأمطار.

وأشار إلى أنه منذ هطول الأمطار منذ ليلة أمس وحتى الآن لم تشهد المحافظة أية أزمات مثل العام الماضي والأمور تسير بشكل جيد وطبيعي.

فيما طالب المحافظ المواطنين بالمشاركة المجتمعية الفعالة مع الأجهزة التنفيذية لرصد أي مشكلات، خاصة بتجمعات الأمطار وإرسالها إلى المسئولين فورًا، مشيرًا إلى أن كل منا دورا في الإصلاح.

الوسوم