بعد منعه من حضور مؤتمر للمبدعين ببريطانيا.. طالب الإسكندرية: الجامعة قتلت حلمي 

 

يشكو طالب بكلية الأداب بجامعة الاسكندرية من تعنت إدارة الجامعة معه، بعد منعه من السفر إلى بريطانيا للمشاركة في مؤتمر الزيارات الدولية، الخاص بالابتكارات والأفكار المؤثرة، المقرر للشباب المبدعين حول دول العالم دون إبداء أسباب.

ويشير عبدالله إبراهيم حسين البحّار، الطالب بكلية الآداب بجامعة الإسكندرية، مؤسس ومدير مؤسسة “بيانولا للفنون المستقلة بالمحافظة” إلى أنه ومنذ أقل من شهر تم اختياره كشخص لديه نجاحات وتجربة يقال إنها مُهمة وهي فرقة “بيانولا” لكي يقوم بتمثيل مصر في واحد من أكبر التجمعات للمبادرات والأفكار المؤثرة المختارة من ١٠ دول في العالم وكانت ستقام في انجلترا لمدة ٧ أيام بدايتها كانت أمس الأول.
ويضيف البحار أنه بالفعل بدأ منذ اختياره في تجهيز إجراءات السفر والأوراق، وفي البداية إدارة الجامعة جعلته يسدد جميع المصروفات حتى يتمكن من استخراج شهادة قيد، وبعد أن انتهى منها طلبوا ورقة من الجهة المنظمة لإثبات اختياره للسفر، فقدم الأوراق المطلوبة، ثم طلبوا ترجمتها ثم طلبوا ورقة من اتحاد الجامعة، مشيرا إلى أنه قدم كل المستندات المطلوبة.

ويواصل “البحار” قائلا إنه بعد محاولات لأكثر من ١٠ أيام تسلمت موافقة عميد كلية الآداب الدكتور “عباس سليمان” وبعدها ذهبت لكي أحصل على موافقة رئيس الجامعة الدكتور عصام الكردي، لكنهم رفضوا التوقيع لي علي أي ورق قبل أن أكتب لهم تعهدا بأنني سأعود لمصر مرة أخرى وأختمه من الجامعة بخاتم النسر ثم أحجز تذكرة العودة وبالفعل قدمت كل المطلوب.

ويوضح أنه سلم كل الأوراق لمكتب رئيس الجامعة، مؤكدا أنه كان من الطبيعي بعدما قدمت كل الورق أن أتسلم موافقة رئيس الجامعة لأنني طالب وتجنيدي مؤجل لسن ٢٨ سنة وجامعتي موافقة على السفر، وبعد أكثر من أسبوع لم أسمع من إدارة الجامعة سوى جملة واحدة “فوت علينا بكرة”.

ويؤكد “البحار” أنه حاول وقتها الوصول لأي مسؤول بالجامعة إلا أنه كان يفشل في ذلك وطول الوقت كان يتم الاستهزاء بالموضوع، موضحا أنه حينما قال لنائب رئيس الجامعة الدكتور “هشام جابر” إن السفر مهم جدا لي ولمستقبلي، قال لي حرفيا “مستقبل إيه! مش مهم” وحينما ذهبت لمدير مكتبه محمود سلامة و طلبت منه أصل الأوراق قال لي باستهزاء “ملوش لازمة، أنت أصلا مش هاتسافر تاني ولا هتجيلك فرص تانية متقلقش”.

ويشير الطالب إلى أنه بعد كل ذلك العناء وتكاليف تذاكر السفر والفيزا وقبل إقلاع طائرتي بنحو 24 ساعة أخبرني عميد الكلية والنائب أن إذن السفر تم رفضه، لأن كل الأوراق كاملة ما عدا توقيع رئيس جامعة الإسكندرية، مؤكدا أن إدارة الجامعة قتلت حلمه ودمرت مستقبله بقرار المنع من السفر غير المبرر، موضحا أن المسؤولين يتعمدون خنقنا بالبيروقراطية والروتين ونظم عجوزة وفاشلة بل يضعون العواقب في كل خطوة في مستقبلنا.

ويضيف “البحار” أن رئيس الجامعة بعد انتشار الموضوع قرر أن المنع من السفر جاء بسبب أن الطالب تقدم بأوراقه متأخرا، وأنه كان محتاجا وقت أطول، مؤكدا أن هذا الكلام غير صحيح لأن رئاسة الجامعة استلمت ورقي كاملا بعد كل الإجراءات اللي تمت في الكلية في ٢١ من الشهر الجاري.

من جانبه قال الدكتور عصام الكردي، رئيس جامعة الإسكندرية، إن أسباب منع إدارة الجامعة توقيع أوراق سفر الطالب عبد الله البحار للاشتراك في مؤتمر للشباب المبدعين بإنجلترا، هي تأخره عن اتخاذ الإجراءات الخاصة بالسفر، حيث إنه يجب إرسال خطابات الكليات بشأن سفر الطلاب قبل موعد السفر بأسبوعين على الأقل، والطالب تقدم بالخطاب في 21 من الشهر الجاري أي قبل موعد السفر بـ5 أيام وهذا غير كاف لاتخاذ اللازم.

الوسوم