بعد تهديدها بسحب الأراضي.. أهالي عرب المدابغ يتضررون من شركة المياه

بعد تهديدها بسحب الأراضي.. أهالي عرب المدابغ يتضررون من شركة المياه
كتب -

أسيوط – محمد الجزار وأحمد دريم:

” كنا بنلم الحجارة فى الجلبية والستات بتلم الحلف والغاب من الأرض الصحراء”، بهذه الكلمات بدأ حسن سلامة، البالغ من العمر 72 عامًا، تملئ وجهه التجاعيد، يظهر عليه انهاك العمل بالفلاحة فى الأرض، والتقدم فى العمر، ” ولاد البلد”، ترصد حديثه عن مأساة قرية بأكملها.

قال حسن سلامة، الشركة القابضة لمياه الشرب هتاخد 70 فدان، أنا فى الأرض بقالى 60 سنة بزرع فيها، وتحولت من أرض صحراء إلى أرض منتجة وخضراء، وبعدما كان سعر فدان الأرض 10 جنيهات أصبح بـ 450 جنيه، حاولت الشركة أن تطردنا من الأرض بحجة أنها تحتاج إلى 70 فدان كحرم للشركة حول مشاتلها الخاصة المزروعة بالخشب، من الأرض التى بذلنا فيها كل ما هو غالى.

عيد محمود حسنين، موظف، يضيف، لدي 7 أطفال ولا أملك سوى هذه الأرض ورثتها عن والدي وجدي بعد أن تم استصلاحها وتحوليها من أرض جافة لأرض منتجه.

ويشير جمال محمد عبد الحميد، أحد فلاحى القرية، إلى أن أرض عرب المدابغ، أعيدت إلى الحياة قبل وجود الشركة القابضة من الأساس، وكان التعامل مع حي غرب أسيوط، وبعد إسناد الأرض إلى شركة المياه القابضة، امتنعت عن أخذ الإيجار المخصص(إيجار مساقى)، لأكثر من 5 سنوات من أجل طردنا من الأرض.