بعد تحقيقات التضامن.. “تدريس الإسكندرية” يفصل أعضاءه المحسوبين على الإخوان

بعد تحقيقات التضامن.. “تدريس الإسكندرية” يفصل أعضاءه المحسوبين على الإخوان
كتب -

الإسكندرية – عمرو أنور:

قرر مجلس إدارة نادي أعضاء هيئة التدريس بجامعة الإسكندرية، اليوم الأحد، فصل أعضاء المجلس المحسوبين على جماعة الإخوان، وذلك بناءً على تحقيقات مديرية التضامن الاجتماعي التى أجرتها فى شكوى تقدم بها بعض أعضاء مجلس الإدارة.

الأعضاء المفصولون هم : الدكتور محمد مختار نمير، مدرس بكلية الزراعة، وأمين حزب الحرية والعدالة، والدكتور يحيى بدر، المدرس بكلية الحقوق، والدكتور ياسر نعيم، الأستاذ بكلية التربية الرياضية.

ورصدت تحقيقات مديرية التضامن الاجتماعي بالإسكندرية عددٍ من المخالفات المالية، وأرسلت المديرية مذكرة إلى طارق مهدي، محافظ الإسكندرية، للتوصية بعزل مجلس إدارة نادي أعضاء هيئة التدريس بالإسكندرية، بناءً على تقرير اللجنة المشكلة من المديرية لفحص الشكاوى المقدمة ضد النادي.

وأسفر تقرير اللجنة عن بعض الملاحظات المالية التي لم يرد عليها النادي، وفي مقدمتها توكيل محام للأعضاء المقبوض عليهم على ذمة قضايا وصرف أتعاب المحاماة من أموال النادي، ومنهم بعض مدرسي كلية الفنون الجميلة، وأساتذة بالهندسة، ما يمثل إهدارا للمال العام.

وطالبت اللجنة أن يقوم النادي بإعداد لائحة داخلية لتنظيم سير العمل والشؤن الداخلية والاسترشاد 89 لسنة 98 الخاص بالمزايدات والمناقصات قبل القيام بأي عمليات إصلاح أو مشتريات، ولا توجد لائحة داخلية تنظم العمليات، وبناء عليه قام النادي بإصلاح صالة الألعاب الرياضية بتكلفة  135.446 بالأمرالمباشر.

وقالت اللجنة إن النادي خالف المادة 18 من قانون 84 لسنة 2002، وقام بتأجير صالة الألعاب الرياضية، رغم أن قانون الجمعيات سمح بإقامة المشروعات الخدمية لتنمية المجتمع و ليس للتربح.

وطالبت اللجنة بعرض المصروفات والإيرادات على مجلس الإدارة بالتفصيل قبل الموافقة عليها، مع توضيح أرقام الشيكات، وكشفت في تقريرها قيام النادي باستخدام الختم بدون رقم وتاريخ  الشهرعلى السجلات الإدارية وليس ختم شعار الجمهورية مما يعد ذلك مخالفا للمادة 61 من القانون رقم 84 لسنة 2002.

وأشارت إلى أن النادي خالف المادة 41 من قانون 84 لسنة 2002 بشأن توقيع السكرتير العام ورئيس مجلس الإدارة على محاضر مجلس الإدارة والجمعية.