بسبب التلوث فيرس سى يستوطن بقرية السيالة وينهش اجساد اهلها

بسبب التلوث فيرس سى يستوطن بقرية السيالة وينهش اجساد اهلها
كتب -

بسبب التلوث فيرس سى يستوطن بقرية السيالة وينهش اجساد اهلها

 

دمياط احمد عبده

يعانى الألاف من اهالى قرية السيالة مركز دمياط من امراض تليف الكبد وفيرس ” سى” والكلى نتيجة إرتفاع نسبة  التلوث ببحيرة المنزلة ومصرف محب والسياله و على الرغم من تحول النشاط الاقتصادى  بالقرية من نشاط الصيد والزراعة لصناعة وتجارة الأثاث  إلا أن ذلك لم يشفع لاهلها بعد أن إستوطنت امراض الكيد والفشل الكلوى بها منذ سبعينيات القرن الماضى بعد قيام الحكومة بتحويل مفيض محب والسيالة الذى كان يحمل مياة النيل أثناء الفيضان قبل بناء السد لبحيرة المنزلة إلى مصرف زراعى  وصناعى ليدمر أراضى القرية ويتحول لأكبر بؤرة تلوث بالمحافظة فضلا عن تلوث مياه الشرب واختلاطها بمياه الصرف الصحي ليهدد صحة 45 ألف   مما تسبب فى العديد من حالات الوفاة سنويا بأسباب متعلقة بالتلوث

وطالب الأهالي المسئولين أن يلتفتوا إليهم والعمل على حل مشاكلهم وأن يدركوا أن هناك ألاف المرضى الذين يعانون من امراض الكبد والكلى بسبب التلوث الناجم عن بحيرة المنزلة ومصرف محب والسيالة

يقول محمود رجب من اهالى السيالة ان التلوث يزداد يوما عن يوم بسبب تأخر إكتمال مشروع الصرف الصحى وإضطرار الاهالى لعمل صرف عشوائى يصب فى ترعة السيالة العموميه وكذلك مصرف محب والسياله فيما يوجد أكثر من 175 فدان يتم زراعتهم بمياة الصرف الصحى
ويضيف فهمى ابو عرام من اهالى القرية ان معظم اهالى القرية كانوا يعملون فى مهنة الصيد ولكن تغير النشاط لأغلب سكان القرية وإتجهوا لصناعة وتجارة الاثاث ولكن هناك اعداد كبيرة تمتلك أكثر من 27 مزرعة سمكية توجد ببحيرة المنزلة ويتناول الاهالى الأسماك التى يتم صيدها او تربيتها فى مزارع سمكية داخل بحيرة المنزلة بكل ما تحملة من ملوثات
وأضاف شعبان عرفة من الاهالى ان محطة معالجة الصرف الصحى بقرية العنانيه التى تعالج الصرف الصحى لقرى العنانية والسياله والعشراء وعزبة الصعيدة ومنية دمياط تقوم بإلقاء مياة الصرف الصحى دون معالجة وهو ما تسبب فى نفوق الأسماك ببحيرة المنزلة وتسسم كميات كبيرة منها

وتابع  توجد كارثة أخرى تشكل خطرا على الأهالي بالقرى وهى إلقاء سيارات تابعة للمجالس المحلية مخلفاتها بمصرف محب والسيالة مما يعرض الأهالي للأمراض الخطيرة وفي مقدمتها الفشل الكلوي والتهاب الكبد الوبائي فيروس C.
يقول عنتر سعد المسئول الإدارى لإدارة العلاج على نفقة الدولة بمديرية الصحة بدمياط ان هناك حوالى 1200 مريض يتلقون العلاج سنويا بحقن إنترفيرون واكثر من 3000 ألاف مريض بمرض الكلى يتلقون العلاج الدوائى فضلا عن غسيل الكلى
واكد ان معظم مرضى محافظة دمياط من قرى السيالة والعنانية والسنانيه حيث ترتفع نسبة التلوث فى تلك القرى وخاصة السيالة والعنانيه بسبب وقوعها على شط بحيرة المنزلة والتى تعد احد اهم مسببات الامراض
فيما يؤكد حاتم حسن مدير وحدة الفيروسات الكبدية بمستشفى حميات دمياط ان المستشفى يتردد عليها اكثر من 4200 مريض سنويا يتلقون حقن الإنترفيرون معظمهم من قرى دمياط الواقعه على بحيرة المنزلة