برهامي بالشرقية:”السيسي” الأنسب للمرحلة..و”النور” همه الأول والأخير مصلحة البلاد

برهامي بالشرقية:”السيسي” الأنسب للمرحلة..و”النور” همه الأول والأخير مصلحة البلاد
كتب -

الشرقية – عادل القاضي

أكد الدكتور ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، أن المشير عبدالفتاح السيسي هو الأنسب للمرحلة الحالية التي تمر بها البلاد، مشيرًا إلى أنهم يختارون رئيسًا وفقًا للدستور ولا يختارون خليفة راشدًا للمسلمين.

 أوضح “برهامي” خلال كلمته بمؤتمر حزب النور بالشرقية لدعم “السيسي” اليوم الجمعة، أن حزب النور ينصح بتجنب الأخطاء وسيظل ينصح بذلك، مضيفًا أنه كان بين الحزب والإخوان اتفاق على عدم التلاعب بالألفاظ الشرعية مثل إطلاق “ولي أمر شرعي” على الرئيس ثم بعد نجاح مرسي بيومين نقضوا الاتفاق وبدؤوا في التلاعب بالألفاظ والمسميات.

 وأشار “برهامي” إلى أن حزب النور لن يكون مضادًا لمصلحة مصر في يومٍ من الأيام؛ لأن الحزب همه الأول والأخير هو مصلحة البلاد طبقًا لأحكام الشرع الحنيف.

 قال برهامي: كل التهم الباطلة التي يتهم البعض الحزب بها ومحاولة الهجوم عليه لن تفلح، ولا تنسوا أننا أقمنا المؤتمر الماضي في الزقازيق بشأن الدستور تحت ضرب الغاز المسيل للدموع بعد محاولة الإخوان الهجوم على المؤتمر وبعدها تم إقرار الدستور مع كل ما حدث من ضغوط”.

 وعن اتفاق “النور” مع السيسي في لقاءاته الإعلامية، لفت برهامي إلى أنهم يتفقون مع المشير في الأمور التي ذكرها في اللقاء الإعلامي مع إبراهيم عيسى وهي رفض كل من حتمية المواجهة، الاستعلاء الإيماني، وتقسيم الناس إلى دار كفر ودار إيمان.

 تابع نائب رئيس الدعوة السلفية، ليس بنجاح المشير السيسي تنجح مصر وتتخطى العقبات، بل ما زال هناك المزيد من التحديات العالمية الخارجية والداخلية لإقرار الفوضى الخلّاقة فى مصر.

 وأضاف برهامي، نحن نمتنى من الله أن لا تكون هناك فوضى وحروب بين الناس ولا نتمنى انقسام الجيش أو الاقتتال وكذلك لا نتمنى أن يكون هناك تدخل خارجى، والجيش المصرى آخر الجيوش الإسلامية في المنطقة فلو تم هدمه لتم هدم شوكة الإسلام في البلاد، فلا بد أن نسعى لتقويته، ومنع انقسامه.