برلمانى سابق رحيل محافظ دمياط أمر طبيعى

برلمانى سابق رحيل محافظ دمياط أمر طبيعى
كتب -

برلمانى سابق رحيل محافظ دمياط أمر طبيعى


دمياط أحمد عبده

قال جمال الزينى  عضو مجلس الشعب السابق أن المشهد الحالى فى محافظة دمياط لا يُرضى جموع الشعب الدمياطى من كافة النواحى.

وأوضح الزينى أن رحيل محافظ دمياط الحالى أمر طبيعى جداً ومتوقع لأنه لم يكن أبداً على القدر والمستوى المطلوب لمحافظة دمياط الفريدة والمتميزة تاريخياً وجغرافياً ولم يتمكن من إستثمار إمكاناتها اللا محدودة فى كافة المجالات ولم يتفهم طبيعة شعبها المكافح والمحارب من أجل لقمة العيش ولم يعرف أن الدمايطة يعشقون العمل ويقدسون الوقت ويبحثون دائماً عن الحياة الكريمة شكلاً وموضوعاً.
وهذا يوضح دون الدخول فى تفاصيل كم الأخطاء التى وقع فيها بقصد أو غير قصد أو أوقعه فيها البعض سواءً من داخل الديوان أو خارجه من بعض التنفيذين الضعفاء لحرصهم على الكرسى أكثر من حرصهم على القيام بواجباتهم تجاه المواطن الدمياطى.
وأضاف الزينى أن  المناخ السئ الذى أفرز بعض المتاجرين بآلام وآمال المواطنين وإستفادوا وأفسدوا وقد تعامل معهم وإستمع إليهم دون التدقيق والدراسة أو حتى سماع النصيحة فيما يحدث فأحاطوه دائماً وتلاعبوا به أحياناً حتى أصبح طوع أمرهم خوفاً من الإستغلال الإعلامى ضده

وشدد الزينى على ضرورة أن يكون المحافظ القادم لدمياط مؤهلاً وعلى قدرها ومستواها وعلى دراية حقيقية وواقعية بكل شئ فيها وأن يطهر الديوان والجهاز التنفيذى فى كافة أرجاء المحافظة من أى مسئول فاسد أو دون المستوى وأن يحترم الدستور والقانون وألا يسمح لأى شخص أو بطانة مهما كان أو كانت أن تنافقه أو تخدعه أو تعيق الصالح العام لدمياط وشعبها من أجل مصالحها وأطماعها الخاصة.