برعي: 6 مرشحين سيبقون للإعادة في سنورس.. والباقون “ضيوف شرف”

برعي: 6 مرشحين سيبقون للإعادة في سنورس.. والباقون “ضيوف شرف”
كتب -

الفيوم- خالد حسين:

قال الدكتور أحمد برعي، سكرتير عام حزب الوفد السابق بمحافظة الفيوم، إن مركز سنورس به 28 مرشحًا لانتخابات مجلس النواب المقبل، يتنافسون على 3 مقاعد فقط، متوقعًا أن يبقى للإعادة منهم6 مرشحين فقط، مشيرًا إلى أن باقي الأسماء دخلت السباق كضيوف شرف لطرح أسمائهم على الساحة من باب شرف المحاولة.
وأضاف برعي في تصريحات له أن كثير من هذه الوجوه ليس لديها مقومات النجاح أو الخبرة السياسية والتاريخ الخدمي، مشيرًا إلى أنه سيظل للإعادة 3 من بندر سنورس، و4 من الجانب الغربي بداية من ترسا إلى سنهور ونقاليفة وفيديمين وشخص واحد فقط من شرق الدائرة المناشي و الكعابي، وما غير ذلك سيحصلون على عشرات الأصوات التي لا تكفي لاستكمال المشوار، وهي تقديرات جاءت عن خبرة واحتكاك بالشارع واستطلاعات رأي بين الأهالي سبق وأن أجرها حسب قوله.
وأبدى سكرتير عام الوفد السابق، استياءه من وجود العصبيات القبلية وتحكمات رأس المال السياسي في الاختيار حتى الآن، مؤكدًا أن هناك قرى ستخرج بالكامل عن بكرة أبيها للتصويت لأقاربهم على أساس عائلي عصبي دون تغليب المصلحة العامة .
وحذر الدكتور برعي من خطورة مجلس النواب المقبل، الذي يمتلك صلاحيات أكبر من رئيس الجمهورية، مطالبًا المواطنين بالتدقيق في اختيار ممثليهم والقيام بواجبهم نحو وطن في حاجة لكل مساعدة في دعوة لرد الجميل له وقت الشدة.
وأوضح سكرتير عام الوفد السابق، أن هناك مرشحًا مستقلًا يروج لنفسه على أنه تابع للحزب، ويخرج على إحدى الفضائيات معلنًا ذلك وعلى بعض الصحف أيضًا، مستدركًا أنه على الرغم من رمزه الانتخابي ليس من الرموز المعتمدة لدى حزب الوفد والتي تشمل النخلة والدبابة وقبة البرلمان والعلم.

وأكد برعي أن حزب الوفد لديه 3 أسماء فقط في 3 دوائر على مستوى المحافظة وهم الدكتور صابر عطا، في أبشواي، ويوسف الصديق، وعبد العظيم الباسل، في إطسا، وربيع السيسي في طامية، وهم المرشحون الذين حصلوا على الرموز الرسمية، وأدرجت أسمائهم في الكشوف الرسمية المعتمدة لدى اللجنة العليا للانتخابات.